رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يساري وإسلامي وليبرالي معا في 25يناير

الشارع السياسي

الجمعة, 21 يناير 2011 20:52
كتب ـ محمد القماش :



أكدت القوى الوطنية المختلفة مشاركتها في "انتفاضة الشعب" يوم الثلاثاء المقبل 25 يناير الذي يتوافق مع (عيد الشرطة) أمام مقر وزارة الداخلية، والتي دعت إليها حركات التغيير (كفاية و6 أبريل والجبهة الحرة للتغيير السلمي, وحشد, والإشتراكيون الثوريون).

ووحدت الوقفة تيارات مختلفة في الشارع المصري، فبخلاف التيارات الاشتراكية والثورية التي دعت إلى الانتفاضة، من المقرر أن يشارك أيضا التيار الليبرالي متمثلا في حزبي "الغد" و"الجبهة الديمقراطية, ومن التيار الإسلامي أعلن حزب العمل (المُجمد) ذو التوجهات الإسلامية المشاركة أيضا، ومن التيار القومي حزب الكرامة (تحت التأسيس)، هذا بالإضافة إلى الجمعية الوطنية للتغيير, ومصريات مع التغيير، وحملة دعم حمدين صباحي مرشحاً للرئاسة, ورابطة العرب الوحدويين الناصريين.

وأصدرت القوى المشاركة في مظاهرات 25 يناير بيانا حددت فيه أماكان التظاهرات في مناطق دوران

شبرا و إمبابة وغيرها من الشوارع والمناطق الشعبية في القاهرة وفي مختلف محافظات مصر.

وتقام الوقفة أو "الانتفاضة" ـ كما يطلق عليها البعض ـ تحت شعار واحد (عدالة – حرية – مواطنة)، وقال البيان: "نتوحد جميعاً تحت علم مصر ومطالبنا وحقوقنا ضد سلطة تحكم أكثر من 30 عاماً بسياسات تنحاز لأقلية تحتكر السلطة والثروة".

أضاف البيان: "اليوم يحين موعد شعب مصر ليطالب بحقوقه وينتزعها، شباب مصر الذي يعاني من البطالة، وعمال مصر الذين يعانون من الخصخصة والتشريد، وفلاحي مصر ليرفضوا تبوير الأراضي وإهدار المحاصيل، وطلاب مصر ليطلبوا حقهم في نظام تعليم يحترم عقولهم ويطور قدراتهم، .. اليوم يحين موعد موظفي مصر ليطلبوا حقهم في حد أدنى

للأجور، وكل من اكتوى بالغلاء ليطلب خفض الأسعار، وسكان العشوائيات والقبور ليطلبوا حقهم في سكن آدمي، والمرضى ليطلبوا حقهم في العلاج والدواء، والفقراء ليطلبوا حقهم في ثروة مصر .. اليوم يحين موعد أعضاء النقابات المهنية والعمالية ليستردوا حقهم في نقابات حرة مستقلة.

وعلى حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، أكد حمدين صباحي، النائب السابق بمجلس الشعب ورئيس حزب الكرامة تحت التأسيس, أنه مع شباب مصر والقوى الوطنية يوم 25 يناير لنسترد حقوقنا وكرامتنا, ليكون يوماً لبداية التغيير السلمي الشامل.

على تويتر أيضا، تساءل د. أيمن نور، مؤسس حزب الغد: "عجيب جداً أن ترى أكثر من مائة ألف شخص في الاستاد لتشجيع منتخب مصر, ولا ترى مثلهم لتشجيع مصر نفسها؟

وفي سياق متصل، وصل عدد المؤيدين لوقفة عيد الشرطة, على موقع "فيس بوك" الاجتماعي إلى65 ألف شخص, التي دعا إليها نشطاء سياسيين بصفحة "كلنا خالد سعيد".

جدير بالذكر جماعة الإخوان المسلمين كانت أعلنت أمس على لسان د. عصام العريان، متحدثها الرسمي، أن الجماعة لن تشارك فى عمل غير منظم ولم تدعو لة قوى سياسية معروفة".

 

 

أهم الاخبار