رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجنزورى يستعين بوزيرين من "الأرشيف"

الشارع السياسي

الخميس, 01 ديسمبر 2011 16:52
كتبا- ناصر فياض :

أعرب الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء المكلف بتشكيل حكومة الإنقاذ الوطنى عن تطلعه للانتهاء من تشكيل حكومته الجديدة بعد غد السبت.

وأكد الجنزورى فى تصريحات للصحفيين اليوم أن التشكيل الجديد لحكومته لن يضم نوابا لرئيس الوزراء موضحا أنه يسعى الى تكليف ثلاثة شباب لتولى مناصب وزارية
بالإضافة إلى اثنين من السيدات.
وأكد الجنزورى أن حكومته ستضم اثنين من الوزراء القدامى الذين كانوا موجودين قبل ثورة 25 يناير وأنها ستضم أيضا ما بين 8 و10 من الوزراء الجدد الذين دخلوا الحكومة الجديدة فى مارس الماضى

بعد الثورة.
وأوضح أن الحكم فى اختياراته لتشكيل حكومة جديدة هو تحقيق الصالح العام والقدرة على العطاء، موضحا أن الأولوية الأولى لوزارته هى عودة الأمن للشارع المصرى ليس بالتصريحات ولكن من خلال شعور المواطنين انفسهم بذلك بالتوازى مع ذلك تحريك عجلة الانتاج فى كافة القطاعات خاصة فى المشروعات الكبرى الموجودة حاليا والتى أنفق
عليها ما يقرب من 15 مليار جنيه.
وأكد الجنزورى على ضرورة تحريك قطاع السياحة الذى يعمل به ثلاثة
ملايين مواطن خاصة وأن هذا القطاع لديه حساسية شديدة فى توفير الأمن. وأوضح أن مسألة أسعار السلع ستنال أولوية كبيرة فى عمل حكومته خاصة وان قيمة الجنيه المصرى وصلت الى خمس ما كانت عليه منذ 12 عاما، لافتا الي أنه سيعيد وزارة التموين والتجارة الداخلية حتى نستطيع السيطرة على ارتفاع الأسعار واستغلال مؤسسات التجارة الداخلية كالمجمعات الاستهلاكية فى تحقيق استقرار الأسعار وتحجيم ارتفاعها .
واشار الى أن وزارته ستضم وزارة منفصلة للتأمينات والشئون الاجتماعية لبث الطمانينة لدى ستة ملايين مواطن من أصحاب المعاشات ويتأكدوا من أن أموالهم موجودة بالفعل وتحت رقابة وزير ، كما أكد الجنزورى أن وزارته ستضم أيضا وزارة للاستثمار وقطاع الأعمال العام .

أهم الاخبار