رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد فوزهم بأغلبية البرلمان

البدرى: أخشى اعتقال الجيش للإسلاميين

الشارع السياسي

الخميس, 01 ديسمبر 2011 01:29
بوابة الوفد - صحف:

توقع الشيخ يوسف البدري، عضو البرلمان المصري السابق، فوز التيار الإسلامي بـ80 في المائة من مقاعد البرلمان وقيامهم بتشكيل الحكومة ووضع الدستور الجديد، بعد انتهاء مراحل الانتخابات التي بدأت منذ يوم 28 نوفمبر  الماضي.

وأكد الشيخ البدري، الذي يشغل منصب عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف المصرية في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" الصادرة صباح اليوم الخميس، أنه لا يمكن التعرف على نيات المجلس العسكري الحاكم في مصر خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف الشيخ البدري أن مصر ما زالت في مرحلة مخاض بعد ثورة 25 يناير التي أسقطت حكم الرئيس السابق حسني مبارك، قائلا إن أحزاب الوفد والتجمع والكرامة "ضائعة" و"حجمها لا يزيد على المساحة المكتوب عليها اسم كل منها".

وأبدى البدري تخوفه من قيام المجلس العسكري بإعادة سيناريو عام 1952، عندما قامت ثورة الضباط الأحرار بقيادة جمال عبد الناصر، على أكتاف جماعة الإخوان المسلمين، وقيام مجلس قيادة الثورة

بوضع قيادات "الإخوان" داخل السجون.. كما تخوف الشيخ البدري من قيام المجلس بإلغاء الانتخابات بعد المرحلة الأولى "أو في آخر لحظة".

وأوضح الشيخ البدري (73 عاما) أن الأحزاب الجديدة لن يكون لها مكان في البرلمان، إلا عن طريق القائمة النسبية فقط، لافتا إلى أن الحزب الوطني المنحل سيكون له وجود داخل البرلمان المقبل، فقط لنواب "دوار العمدة".. في إشارة إلى مرشحي التربيطات العائلية في الأرياف.

ويرى الشيخ البدري، الذي يعد من أعلام محافظة الشرقية أن الانتخابات فكر "وثني"، وأنه لهذا السبب رفض العودة لخوض التجربة الانتخابية التي قام بها من قبل عام 1987.

أهم الاخبار