رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المؤشرات الأولية:

47 % للحرية والعدالة و22% للكتلة

الشارع السياسي

الأربعاء, 30 نوفمبر 2011 09:17
القاهرة - ا ف ب:

أظهرت النتائج الأولية التي أذاعتها وسائل الإعلام اليوم الأربعاء أن حزب الحرية والعدالة –الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين"، تصدر نتائج الدور الأول للانتخابات التشريعية الأولى التي تجري بعد اسقاط نظام حسني مبارك.

وقالت مصادر إعلامية: إن "الإسلاميين والليبراليين في المقدمة، الأحزاب القديمة تتراجع".
وأوضحت أن حزب الحرية والعدالة المنبثق من جماعة الإخوان وحزب النور السلفي

متقدمان في ست من المحافظات التسع تليهما الكتلة المصرية (ائتلاف أحزاب ليبرالية)".
واضافت أنه "في أكثر من دائرة وخصوصا في المناطق الريفية يأتي الإسلاميون في المقدمة في حين أن فرصهم تقل في المدن الكبيرة".
وذكرت أن "المؤشرات الأولية تشير الى حصول حزب الحرية والعدالة على
47% من الأصوات في حين فازت الكتلة المصرية بـ22%".
وقالت المصادر: إن التقديرات الأولية تشير الى تقدم حزب الحرية والعدالة في حين أن السلفيين والليبراليين يتنافسون على المرتبة الثانية.
وكانت عمليات الاقتراع قد انتهت مساء الثلاثاء من دون وقوع مشكلات ما اعتبره المجلس العسكري الذي أمسك بزمام السلطة إثر إسقاط مبارك، نجاحا كبيرا له بعد قرابة أسبوعين من التظاهرات المطالبة بتركه السلطة فورا، وهي تظاهرات تخللتها اشتباكات دامية أوقعت 42 قتيلا.

أهم الاخبار