رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب سكندرى يسحب الثقة من "العسكرى"

الشارع السياسي

الأحد, 27 نوفمبر 2011 17:45
كتبت - أميرة عوض :

 

أكد عدد من الشباب السكندرى اليوم الأحد قيامهم بسحب الثقة من المجلس العسكرى من خلال بيان قاموا بتوزيعه فى وسائل الموصلات العامة.

وأشار البيان إلى أن الثوار تركوا ميدان التحرير فى 11فبراير لتدور عجلة الانتاج وأنهم كانو يريدون التصالح مع الشرطة حتى يعود الأمن والأمان للشارع المصرى وقبلنا أن يقال على شهداء الوطن بلطجية من اجل ان يحكمنا حاكم عادل .
ولكن بعد الحكم العسكرى امتلئت السجون بـ 12 ألف مصرى فى أقل من 6 أشهر أطلقوا الرصاص على صدور المصريين فى 9 إبريل،

كما أطلقو الرصاص على المعتصمين وقتلو ضباط لإنضمامهم للثوار وفى 15 مايو يوم ذكرى النكبه بدلا من ان تحمى القوات المسلحة الحدود قتلت المصريين أثناء حمايتها للسفارة الإسرائيلية .
وإستمر البيان فى التأكيد على حالات الانتهاك بذكر وقائع 9 سبتمبر، مشيراً إلى دهس المصريين بمدرعات الجيش أمام ماسبيرو وإنتهى البيان بوقائع 19 نوفمبر وضرب مصابى الثورة المعتصمين للمطالبة بحقوقهم .
واشار شباب الأسكندرية من خلال البيان إلى مرور أسبوع كامل
على سفك الدماء وفقع الأعين ورمى جثث الشهداء فى القمامه والتعدى على السيدات والشيوخ فى وقت الهدنة.
وشدد على أن المجلس العسكرى يحمل الثورة أسباب انهيار الاقتصاد المصرى فى حين أن سعر قنبلة الغاز الواحده 48 دولار وقد تم ضرب الاف القنابل على المتظاهرين وكل هذا يدفعهم لسحب الثقة نهائياً من المجلس العسكرى خاصة بعد اختيار كمال الجنزورى رئيساً للوزراء رغم أنه كان على رأس حكومة ضمت يوسف والى الذى سرطن وسمم المصريين وحبيب العادلى الذى قتل الكثير منهم .
وأكدوا من خلال البيان على مقاطعة الإنتخابات لأنها سوف تقام على نهر من دماء الشهداء وستؤمن لجانها من قتلة المصريين لتعطى شرعية لمجلس أعلى من السفاحين .

أهم الاخبار