رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المصرى للشئون الخارجية": الثورة ستنتصر

الشارع السياسي

الأحد, 27 نوفمبر 2011 16:36
القاهرة- أ ش أ

أكد المجلس المصرى للشئون الخارجية ان الثورة المصرية المجيدة، مع ما ستتطلبه من وقت، ستنتصر وتستقر وأن الشعب المصرى كسر حاجز الخوف ولن يقبل بعد اليوم أن يحكم بدكتاتورية أيا كانت طبيعتها.

وشدد المجلس في بيان اليوم الأحد على مدنية الدولة التي تقوم على مبدأ المواطنة وعدم التمييز بين المواطنين على أساس من الدين أو العرق، وتقاسم وتوزيع السلطة، مشيرا إلى أن أي

محاولة تتجاوز هذا المفهوم أو تتجاهله هي نفي لتاريخ الدولة المدنية الحديثة في مصر منذ عصر محمد
علي.
وأضاف المجلس أنه يعيد التأكيد على احترامه للدور النبيل الذي قام به الجيش والمجلس العسكري في تأييد الثورة وتبني أهدافها وهو يثق في أنه سوف يحقق وعده بأنه ليس بديلا عن الشرعية وأنه سوف يسلم
السلطة إلى سلطة مدنية منتخبة .
وأشار تعليقا على الأحداث التي جرت في مصر منذ 19 نوفمبر الجاري- إلى أنه يعيد التأكيد على العلاقة التاريخية التي تربط الشعب بالجيش والتي ثبتت في مراحل حاسمة من تاريخ مصر المعاصر، ويدين المحاولات غير المسئولة للنيل من هذه العلاقة .
وأكد أن أولى خطوات الطريق نحو بدء الانتخابات التشريعية ووضع دستور وانتخاب رئيس للبلاد يتمثل في تشكيل حكومة إنقاذ وطني من شخصيات يتوافر حولها التوافق القومي ويكون لها الصلاحيات الكاملة اللازمة لإدارة المرحلة الهامة القادمة.

أهم الاخبار