رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الإخوان المصريين" تطالب المعتصمين بالتعقل

الشارع السياسي

الأحد, 27 نوفمبر 2011 15:47
القاهرة - أ ش أ

 أكدت حركة "الإخوان المصريين" أن مصر تمر حاليا بمفترق طرق ولحظات حرجة تتطلب منا جميعا العمل وبجد على إنهاء ذلك التقاسم من أجل مصلحة الوطن العليا، مشيرة إلى أنه على القوى السياسية التى تدعو للتظاهر والاعتصام أن تتعقل وأن تراعى الله في هذا البلد.

وأشارت الحركة - خلال مؤتمرها الذى عقدته اليوم مع عدد من الأحزاب والائتلافات الآخري - أن الانتخابات التى تعقد أولى جولاتها غدا هى الطريق الأوحد إلى الاستقرار واستعادة الطريق الصحيح الذى يوصل

البلاد إلى بر الأمان.
وأوضحت أن هناك بعض الأشخاص لهم أجندات خاصة ولابد من الضرب بيد من حديد على كل هؤلاء لأن بعضهم من النظام السابق، مؤكدة أن هذه القوى لا تعلم أنها تقود مصر إلى الوراء بهذا الغباء السياسي.
ونوهت بأنه لابد من الحوار بين الجميع من خلال توافق لا يلغى أي أحد ولا يعطى أفضلية لأحد على الاخر، وأكدت أننا جميعا مصريون ولابد
لنا أن نتوافق ولا نختلف فى هذه المرحلة الدقيقة.
ومن جانبه، قال جمال طه المليسى أمين عام الحركة : "إن ما يحدث من اختلاف الآن يضر بأمن الوطن والمواطن ويهدد كيان الدولة المصرية" - على حد قوله - موضحا "أن البعض فى ميدان التحرير له أجندات خاصة ستقود البلاد إلى تبعات وخيمة، وأنه إذا حدث شىء فإن هؤلاء أول من سيدفعون الثمن من قبل الشعب المصرى".
وقال إن الوضع الحالى يحتاج إلى حسم فى اتخاذ القرارات، مؤكدا تأييده الكامل لترشيح د. كمال الجنزورى لرئاسة الوزراء في هذه المرحلة، معربا عن أمله أن تمر البلاد بسلام من هذه المرحلة الصعبة.

أهم الاخبار