رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرار 1500 لاجئ سورى إلى الأردن جراء العنف

الشارع السياسي

الأحد, 27 نوفمبر 2011 09:52
عمان - أ ش أ:

سجلت المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة فى الأردن قرابة 1500 لاجئ سورى فروا إلى المملكة جراء العنف فى بلادهم.

وقالت مصادر مطلعة بالمفوضية - فى تصريحات لصحيفة "العرب اليوم " الأردنية الصادرة اليوم الأحد - إن عدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى المفوضية بلغ 1500 لاجئ، فيما يصل العدد الكلى للاجئين السوريين الذين وفدوا إلى الأردن بضعة آلاف .
ونفت المصادر علم المفوضية المؤكد بالعدد الكلى للاجئين السوريين فى الأردن، مشيرة إلى أنه من الصعوبة حصر أعداد غير المسجلين.
ونقلت الصحيفة عن نائب رئيس بعثة المفوضية العليا لشئون اللاجئين فى عمان جمال عرفات قوله "إن

المفوضية تحاول حاليا تقديم الدعم والمساعدة للعائلات السورية المتواجدة فى الأردن " .
وأضاف عرفات أن العائلات السورية التى لجأت الى الأردن يقيمون حاليا مع أقاربهم المتواجدين فى المدن الحدودية مثل "المفرق" و"الرمثا" وغيرها، مؤكدا أنه فى حال تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين، فسيتم إعداد اللازم للتعامل مع مثل هذه الحالة الطارئة.
وأوضح عرفات أنه لدى المفوضية التجهيزات اللازمة لمثل هذا الموقف، كما أن أى خطة لاحتواء اللاجئين ستكون بالتنسيق مع الحكومة الأردنية والتى أبدت الكثير من التعاون منذ بداية
الأزمة .
وقال عرفات إنه تم مبدئيا تحديد منطقة بالمفرق (75 كيلو مترا شمال شرق عمان) من أجل إنشاء مركز استقبال للاجئين فى حال كانت هناك حاجة لذلك .
وأشار عرفات إلى أنه يجرى التنسيق حاليا مع الحكومة الأردنية للتأكد من أن أوضاع السوريين الداخلين إلى المملكة مناسبة، لافتا إلى أن المفوضية ستعمل على إيجاد دعم مالى دولى حال تصاعدت وتيرة الأحداث، وقال إن المفوضية حاليا تحاول مساعدة العائلات السورية بما يتوفر للمفوضية من مصادر .
على صعيد متصل، كشفت جمعية الكتاب والسنة فى لواء الرمثا ( شمال المملكة والمتاخم للحدود السورية الأردنية ) عن وجود ألف لاجئ سورى في مدينة "الرمثا" يتوزعون على قرابة 180 عائلة تقدم لهم الجمعية خدمات دفع إيجارات البيوت والأغطية الشتوية وأدوات الطبخ والكهربائيات، إضافة إلى الخدمات الطبية.

أهم الاخبار