رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التحرير يعلن الحرب على الباعة الجائلين

الشارع السياسي

الأحد, 27 نوفمبر 2011 06:52
كتب – محمد معوض ومحمود فايد:

أعلن المتظاهرون في ميدان التحرير الحرب علي جميع الباعة الجائلين مطالبين إياهم بالخروج من الميدان للقضاء علي حالات التحرش الجنسي وتعاطي المخدرات خاصة مع محاولة أحد الباعة الجائلين فجر اليوم الأحد اغتصاب فتاة.

وعبر المتظاهرون عن استيائهم من هذه الأحداث التي تنقل صورة سيئة عن الميدان مما يقلب الرأي العام عليهم ويهدد اعتصامهم الذي يطالبون فيه بإسقاط حكم العسكر وتشكيل حكومة إنقاذ وطني  لها منتهي الصلاحيات  تنتشل البلاد من الفوضي التي تنتشر في الشارع المصري .

وطالب المتظاهرون جميع الباعة الجائلين بالتحرير الخروج ودارت نقاشات وحوارت بينهم حتي يتم إقناعهم لتحديد مكان لهم خارج الميدان ويكون مخصصا للبيع

والشراء وخاص بتواجد الباعة الجائلين إلا أن هذا الاقتراح قوبل بالرفض من الباعة الذين أعلنوا تمسكهم بالتواجد داخل الميدان وعدم رضوخهم لمطالب المتظاهرين، وقالوا إنهم هنا من أجل حصولهم علي "لقمة العيش" وأنهم لو خرجوا لن يحصلوا علي المقابل المادي الذي يأتي إليهم من الداخل لأن حال البلد واقف، حسب وصفهم .

وتباينت ردود أفعال المتواجدين في الميدان عن هذه الأحداث حيث قال البعض "إن الميدان في هذه الفترة يحتوي علي أشخاص لا يستطيع المتظاهرون تحديد هويتهم أو التحقق منهم خاصة

أن أشكالهم غريبة وطريقة كلامهم وحديثهم مع الآخرين غريبة لا تليق بالثوار المصريين"،  مشيرين إلي ازدياد حالات التحرش والاغتصاب التي وقعت.

في المقابل، قال البعض الآخر "إنه على الباعة الجائلين التزام الآداب وسلوكيات المكان ومن لا يلتزم يطرد من الميدان وعلينا عدم أخذ الباطل بالعاطل خاصة أنهم هنا من أجل الحصول علي رزقهم ولهم أسر يصرفون عليهم", مطالبين بأن يكون للجان الشعبية دورأكبر في التفتيش الذاتي لمن يدخل للميدان وعدم السماح بدخول أي فرد يحاول نشر الفوضي أو الانقلاب علي عادات وتقاليد ميدان التحرير .

يذكر أن مدخل شارع طلعت حرب قد شهد معركة عنيفة بين الباعة الجائلين تم استخدام الرصاص الحى فيها وتعرضت الناشطة علياء مهدي - صاحبة الصورة العارية علي الفيس بوك - للتحرش  فيما أنقذت فتاة من الاغتصاب فجر اليوم الأحد .

أهم الاخبار