رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو .. بديع: العسكرى يصمت تجاه من يحرق مصر

الشارع السياسي

السبت, 26 نوفمبر 2011 22:05
كتب- جهاد الأنصارى:

أكد د. محمد بديع – مرشد جماعة الإخوان المسلمين- أن هناك معلومات مؤكدة وصلت للإخوان عن الجهات التي تحرق مصر وتستغل دماء الشهداء الأبطال بهدف حرق مصر، وهي جهات متشابكة اتفقت مصالحها على تعطيل مسار الثورة وتدمير البلاد.

وأضاف فى لقاء مع قناة "مصر 25" مساء السبت أن المجلس العسكري يعلم من يرسل البلطجية والمخربين ولا يعلن عنهم ولا يقبض عليهم رغم المعلومات اليقينية، ورغم أن هناك منهم من هدد بحرق مصر علنا إذا تم عزلهم.
وأشار بديع إلى أن الداخلية قادرة على إجهاض مخطط الفوضى ولكن تتركه خوفا من ان يحكم البلد عن طريق الانتخابات اي

تيار ليس على هواهم ولكي يكره الشعب الثورة بسبب الفوضى وهي تعلم جيدا مصدر الفوضى ومن يستخدم البلطجية ولم تقبض على واحد منهم حتى الآن، مما يدل على أن هناك أمرا مريبا في موقف السلطات وان هناك من يشارك في المؤامرة ويستغل في الشباب المحترم ليكونوا سلما لهم.
ونوه بديع إلى أن الاخوان حذروا المجلس العسكري والداخلية من استمرارهم في الصمت على من يثير الفوضى في لقاءات متعددة وحذرت من التساهل معهم، ولكن لم يسمع لهم بل وتم التساهل مع من
هدد بحرق مصر لو عزل ولم يحاسب حسب القانون ولم  يقبض على من يأتي بالبلطجية ويبعث بهم في شوارع مصر لكي يكره الناس الثورة فما سبب سكوت العسكري على هؤلاء؟.
واوضح بديع أن هناك مخططا لكي يتم استدراج الإخوان للمواجهات وضربهم وأن الاخوان لم ينزلوا بمليونية أمس لسبب واحد هو شعورهم ان هناك من يستدرج القوى السياسية والثورية الاسلإمية لكي يتهموا بالبلطجة والعمالة وإثارة الفوضى والمواجهة مع الشرطة فتظهر الشرطة أنها بريئة وأن الثورة هي من تشعل الأمر رغم أن هذا لم يحدث لكن الأمر ظهر بهذه الصورة.
واضاف بديع أن مشكلة القضاة والمحامين اشتعلت من أسبوعين لتعطيل الانتخابات، فعندما لم يجدوها نجحت أشعلوا فتنة قتل المتظاهرين في التحرير على يد الشرطة أثناء فض الاعتصام بهدف تحريك الشعب فيستغلوا هذا التحرك لتأجيل الانتخابات.

شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=cZZVkOAriws
 

أهم الاخبار