رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تكسيرعظام"بين أنصارالبرادعى وأبوإسماعيل

الشارع السياسي

السبت, 26 نوفمبر 2011 21:30
كتب - صلاح لبيب و محمود فايد:

تدور الآن معركة حامية بين أنصار كل من مرشحى الرئاسة محمد البرادعى والشيخ حازم أبوإسماعيل بدأت أولى جولاتها مساء اليوم في ميدان التحرير على خلفية محاولة بعض أنصار أبو إسماعيل إدخال منصة له استعدادا لمليونية الغد .

واتهم مناصرو البرادعي  الذي تم اختياره رئيسا للوزراء خلال استفتاء لمتظاهري التحرير أمس - الشيخ أبو إسماعيل بأنه "متسلق " وأنه يطلق التصريحات "المتعجرفة"

تجاه المجلس العسكري من أجل ترويج نفسه كمرشح لرئاسة الجمهورية.
فيما رأي آخرون أن أبوإسماعيل يسعى لركوب ميدان التحرير ويلقى تعليماته إلى المجلس العسكرى وكأنه يخاطب "أهل بيته" أو "موظفيه".
على الجانب الآخر شن أنصار أبو إسماعيل بعد تنظيم مسيرة حاشدة تأييدا له كمرشح لرئاسة الجمهورية، هجوما حادا على البرادعى وأنصاره حيث
وصفوهم بأنهم "علمانيون" وأنهم يسعون نحو "احتكار ميدان التحرير لكى يكون منصة الترويج للبرادعى مرشحا للرئاسة"- في إشارة إلى البيان الذي أعلنه الروائي علاء الأسواني بترشيح البرادعي رئيسا للوزراء .
وذكر مناصرو الشيخ حازم أن الميدان تسيطر عليه جماعات ليبرالية علمانية تسعى نحو مواجهة كل ما هو إسلامى ومن هنا رفضوا دخول منصة أبوإسماعيل بينما لو كانت هذه المنصة للبرادعى لحملوها على الأعناق.
وأكدوا أن أنصار البرادعى الموجودين بالميدان لا يريدون الانتخابات لأنهم متأكدون من خسارة البرادعى أمام الشيخ حازم.

أهم الاخبار