رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حملة لمقاضاة"العسكرى"دولياً

الشارع السياسي

السبت, 26 نوفمبر 2011 19:57
كتب- أحمد حمدى:

أعلنت حركة "ثوار الآثار" وجبهة "ثوار الإعلام" عزمهما تدشين حملة تجميع توقيعات لتشكيل لجنة تحقيق دولية للوقوف على حقيقة ما حدث من "جرائم حرب" تجاه الشعب المصرى، وذلك  تمهيدا لرفع قضية دولية ضد كل المجلس العسكرى واتهامه بجرائم حرب فى أحداث شارع محمد محمود – حسب وصفهما-.

وطالبت الحركة فى بيان لها مساء اليوم  بتشكيل لجنة دولية للتحقيق فى جرائم الحرب والإبادة التى ارتكبت فى حق

الشعب المصرى والمسئول عنها المجلس العسكري وعلى رأسه المشير محمد حسين طنطاوى ورئيس الأركان الفريق سامى عنان.
ومن جانبها قالت انتصار غريب منسق حركة "ثوار الآثار" وجبهة "ثوار الإعلام": إن الحركة اقترحت أن تضم اللجنة العلماء المصريين الذين قاموا لفحص العبوات التى أطلقت على المتظاهرين السلميين د. أحمد معتز - أستاذ الجراحة لطب قصر العينى
ود. خالد مأمون - أستاذ تحاليل الأدوية و المواد الكيمائية والغازات الكيمائية ود. حسن توفيق - أستاذ الحرب الكيمائية ود. خالد حسن إبراهيم السباعى - أستاذ تحاليل الغازات السامة والمنبعثة ود.طارق جلال سعود - أستاذ تحاليل الغازات السامة وغازات الأعصاب ود. أميمة إسماعيل صبرى - أستاذ الغازات السامة بجامعة كاليفورنيا.
وأضافت غريب أن الحركة تعد حاليا ملفا للتقدم بشكوى دولية ضد حكومة الولايات المتحدة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية لقيامهما بتصدير هذه الأسلحة التى لا تصدر إلا بشروط من أهمها عدم استخدامها إلا فى الحروب بين الجيوش.
 

أهم الاخبار