رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الجبهة الحرة" ترفض لقاء الجنزورى

الشارع السياسي

السبت, 26 نوفمبر 2011 19:27
كتب - أحمد السكرى:

نفى عصام الشريف المتحدث الرسمى باسم الجبهة الحرة للتغيير السلمى ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن خبر لقائهم بالدكتور كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء ظهر اليوم، وأكد أن "الجبهة" ترفض الحوار مع من يستحقون العزل السياسى، مشيراً إلى

أن "الجبهة" تستعد لتدشين حملة لرفض "الجنزورى" والتأكيد على تشكيل حكومة إنقاذ وطنى من ميدان التحرير برئاسة الدكتور محمد البرادعى.

وقال "الشريف" فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد": إننا لن نتصالح

على دماء الشهداء ولن نساوم عليها ونطالب بإعادة هيكلة وزارة الداخلية، على أن يكون وزيرها مدنياً يدرك قيم حقوق الإنسان وحرية الرأى والتعبير وحرية التظاهر السلمى.
واقترح الشريف اختيار الدكتور محمد نور فرحات الفقيه الدستورى لتولى وزارة الداخلية، ووصفه بأنه يحظى بقبول شعبى من معظم القوى الثورية المعتصمة فى ميدان التحرير.

 

أهم الاخبار