رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمن دهس المتظاهرين

فيديو.حالتا وفاة باشتباكات "الوزراء"

الشارع السياسي

السبت, 26 نوفمبر 2011 09:54
كتبت - هبة أحمد:

فوجئ المعتصمون أمام مجلس الوزراء صباح اليوم السبت بعدد من سيارات الأمن المركزى تحاول الدخول إلى الميدان وعندما قامت اللجان الشعبية برفض سيرهم ودخولهم قاموا بضرب احد المتظاهرين بطلق نارى أودت بحياته فيما قامت السيارات بمحاولة العبور والدهس على المتظاهرين وهذا ما أدى إلى وفاة احدهم اثناء اصطدامه بالسيارة.

وقال د.احمد حسين الطبيب الميدانى وأحد شهود العيان إنهم فوجئوا بـ 6 سيارات للأمن المركزى تحاول الدخول لمجلس الوزراء الساعة السابعة صباحا وعندما منعتهم اللجان الشعبية من الدخول  حتى لا تحدث أى اشتباكات

مع معتصمى التحرير رفض الضابط وتعنت وقال لهم"لا آخذ أوامرى إلا من القائد الأعلى منى" .
وأضاف"وعندما شاهد عددا من المتظاهرين قادمين قام بضرب أحد المتظاهرين بطلق نارى من مسدس كاتم للصوت أدى إلى وفاته فى الحال، وضرب آخر برصاص خرطوش وهو فى حالة خطيرة .ثم عادت السيارات مسرعة للخلف وقامت بدهس شاب وهو أحمد سيد سرور وتم نقله لمستشفى المنيرة العام حيث وافته المنية هناك .
وأكد د.حسين أن المتظاهرين أمام مجلس الوزراء لم يقوموا بأى اعتداء على السيارات التى جاءت لدهسهم.

بدوره، أكد د.محمد شوقى مدير مستشفى المنيرة العام لـ"بوابة الوفد" أن المستشفى استقبلت اليوم حالة وفاة لشاب وهو احمد سيد سرور 21 سنة.
وأوضح شوقى أن التقرير المبدئى لحالة الوفاة والتى تم نقلها لمشرحة زينهم هو اصطدامه بسيارة ادت الى كسر فى الحوض وتهتك بالبطن اودت بحياته فى الحال.
وأشار شوقى إلى أن حالة الوفاة الثانية تم نقلها لمشرحة زينهم، فيما أفادت مصادر طبية بأن حالة الإصابة تم نقلها لمستشفى القصر العينى.
وكانت قد حاولت سيارات من الأمن المركزى دهس المعتصمين أمام مجلس الوزراء، وعندما اعترضوهم قاموا بإطلاق النار على أحدهم ودهس آخر.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=YoGo6C2TlDA

أهم الاخبار