رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.اشتباكات أمام "الوزراء" ودهس متظاهر

الشارع السياسي

السبت, 26 نوفمبر 2011 08:13
كتبت - رشا حمدي ودعاء منصور:

وقعت اشتباكات صباح اليوم، بين قوات الأمن والمعتصمين أمام مجلس الوزراء، أثناء محاولة فاشلة لقوات الأمن لفض الاعتصام.

جاء ذلك بعد أن حاول المعتصمون – بحسب وسائل إعلامية - اقتحام مقر مجلس الوزراء، لمنع الدكتور كمال الجنزوري من دخوله، لبدء مشاوراته في تشكيل الحكومة الجديدة التي كلف بها أمس خلفًا لحكومة د.عصام شرف.
وتدخلت ثلاث مدرعات تابعة للأمن المركزي وقامت بإلقاء قنابل مسيلة للدموع لتفريق المعتصمين.
ومع تزايد أعداد المتظاهرين، تراجعت

المدرعات أمام قذف المتظاهرين لها بالحجارة.
وقال شهود عيان إن مناوشات وقعت في شوارع جانبية متفرعة من شارع القصر العيني، فيما شوهد وقوع أحد المعتصمين جراء دهس إحدى المدرعات له أثناء انسحابها .

وأكد أحد المعتصمين لقناة النيل للأخبار أن السيارة كانت تحاول الرجوع إلى الخلف فصدمت هذا المتظاهر بدون قصد، وتم نقله إلى مستشفى المنيرة وسط أنباء

عن وفاته، مشيرا إلى أن المحتجين مصرون على مواصلة اعتصامهم.

بينما أكد شاهد عيان أخر، أن الشاب لم تدهسه سيارة الأمن الأمركزي، وإنما قذف بقنبلة مسيلة للدموع من مسافة قريبة، أحدثت له تهتك بعظام الحوض، وأدت إلى وفاته في الحال.
يذكر أن مئات المتظاهرين من ميدان التحرير، باتوا ليلتهم بشارع القصر العيني، بهدف الاعتصام أمام مقر المجلس؛ احتجاجا على تعيين الدكتور كمال الجنزوي رئيسا لوزراء مصر فيما ردد المتظاهرون هتافات منها .. '' قولنا العهد البائد مات، جابو الجنزوري يا ولاد .. بيانات بيانات، فين حق أخويا اللي مات''.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار