رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هدوء حذر بالتحرير واعتصام أمام "الوزراء"

الشارع السياسي

السبت, 26 نوفمبر 2011 07:21
القاهرة / أ ش أ /

سادت حالة من الهدوء الحذر فجر اليوم السبت ميدان التحرير، فيما واصل آلاف المتظاهرين اعتصامهم في الميدان ، كما نظم العشرات اعتصاما أمام مجلس الوزراء لمنع دخول الدكتور كمال الجنزوري المكلف بتشكيل الحكومة مقر المجلس وسط مخاوف من إقتحام لفض الاعتصام أمام المجلس .

وفي ميدان التحرير، قام العشرات طوال الليل بتنظيف الميدان ، وأطلقوا علي شارع محمد محمود شارع الشهداء ، كما وضعوا لافتة أخرى فى بدايته كتب عليها

شارع "العيون الحرة".
وتباينت ردود الفعل في الميدان على إعلان تشكيل حكومة الثورة من الميدان والتي تتكون من الدكتور محمد البرادعي رئيسا للوزراء والدكتور حسام عيسى والمهندس أبو العلا ماضي نائبين له، حيث اجتمع ممثلون لقوى التيار الاسلامي وأعلنوا رفضهم التام لتولي البرادعي رئاسة الحكومة .
من ناحية أخرى، دعا عدد من الحركات السياسية إلى مليونية جديدة يوم غد
"الأحد" ، للاحتجاج على تكليف الدكتور كمال الجنزورى بتشكيل الوزارة الجديدة .
ودعا المشاركون الى ان تبدأ مليونية الغد فى الرابعة بعد ظهر الأحد بمسيرات من عدة مناطق بالقاهرة والجيزة إلى ميدان التحرير .
ودعت حركه شباب 6 ابريل (جبهة أحمد ماهر) لحضور مؤتمر صحفى في الواحدة ظهر اليوم السبت بمقر الحركة بالدقي لإيضاح موقفها من الأحداث ، ومن تعيين الجنزورى رئيسا للوزراء ومن استمرار الإعتصام وسبل التصعيد.
كما يعقد ائتلاف شباب الثورة وائتلاف الضباط مؤتمرا في الموعد ذاته بمقر اتحاد الكتاب بالزمالك للاعلان عن خطط التهدئة بين الثوار في ميدان التحرير.

أهم الاخبار