رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أهالى ضباط 8 إبريل: نشعر بالتجاهل

الشارع السياسي

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 19:45
كتب - محمد معوض وأحمد حمدى:

طالب أهالى ضباط 8 إبريل المجلس العسكرى بالتنحى فورًا، وتسليم السلطة للمدنيين في أسرع وقت والإفراج عن ذويهم المحكوم عليهم بالسجن على خلفية أحداث 8 ابريل الماضي إثر نزولهم الى ميدان التحرير تضامنا مع الثوار .

وقالت والدة النقيب محمد وديع إن ابنها قد عوقب على تضامنه مع مطالب الثوار لأنه نزل الميدان اعتراضًا على المحاكمات الهزلية لمبارك ورجاله وخوفًا من ضياع دماء شهداء 25 يناير, موضحة أن التهم الموجهة لابنها

هي
قلب نظام الحكم وأشارت إلى أن أبناءهم رفضوا خلع الزي العسكري داخل السجن في اشارة الى انهم ضباط ثورة أحرار وليسوا خونة.
وأوضحت والدة الرائد حسن عبدالحميد أن ابنها وزملاءه حكم عليهم بالسجن بمدد تتراوح ما بين 3 و5 سنوات في السجن الحربي, مؤكدة ان الضباط يتم معاملتهم في السجن بطريقة غير آدمية وأن أهالي الضباط يعانون اثناء
زيارتهم لذويهم بجانب التهديدات التي يتلقونها يوميا من أرقام وخطابات مجهول المصدر.
وقال والد الملازم أول رامي أحمد عبدالعزيز إن مطالب اهالي ضباط 8 ابريل هي نفس مطالب الثورة من رحيل المشير ومجلسه فورا وتساءل كيف ينام طنطاوي وعنان بالرغم من ظلمهم البين الواقع على الشعب مشيرا إلى أن ذاويهم ليسوا خونة او اصحاب اجندات خارجية حتي يحكم عليهم بالسجن .
وأشار الى ان الاعلام الرسمي والحر يتكتم على قضية ضباط 8 ابريل ولم تهتم اى من القنوات باستضافتهم لعرض القضية باستثناء الاعلامي وائل الإبراشي والذي طلب معاونوه في البرنامج  منهم أن يتجنبوا الحدة في كلامهم.

أهم الاخبار