رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مظاهرات الفيوم تتصدى للانفلات الأمنى

الشارع السياسي

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 16:44
الفيوم – سيد الشورة :

تظاهر بعد صلاة الجمعة المئات من ممثلى الحركات والقوي السياسية بالفيوم .

تجمع المتظاهرون في ميدان قارون للتأكيد علي مطالب الثورة ، وقال الدكتور إبراهيم السواح رئيس فرع المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بالفيوم إن شباب المنظمة وغيرها من شباب الثورة يواصلون جهودهم للتصدي للمنفلتين الذين يستغلون هذه التظاهرات وحالة الانفلات الأمنى ويستهدفون المباني الحكومية وخصوصا الشرطية، وقد نجحت هذه الجهود خلال الأيام الماضية في التصدي لعدة محاولات كان غرضها الترويع وإحداث الفوضي .
وقد طغي المشهد السياسي وأحداث التحرير والمحافظات والانتخابات البرلمانية علي خطبة الجمعة بالفيوم، وقال الشيخ محمد ربيع غمام وخطيب مسجد أم المؤمنين بحي الجامعة إنه ينبغي الاتفاق والاجتماع علي كلمة سواء بالتشاور والمنطق والعقل وتغليب

مصلحة المواطن علي ما عداها من مصالح ومآرب، وطالب جميع فئات الشعب بالتوحد تجاه ما يحدث من الانفلات.
وقد دعا خطباء الجمعة بمعظم مساجد الفيوم أن يحفظ الله مصر وأهلها وأن يجعلها سخاء رخاء وسائر بلاد المسلمين، وأن يجنبها المخاطر حتى لا يتحقق فيها أطماع  المتربصين بأمن مصر واستقرارها .
كما طالبوا ثوار التحرير بتفويت الفرصة علي الفلول والفاسدين وكشف هذه الفتنة التي يريدون بها تدمير مصر، وأن فلول النظام دفعوا الملايين من أجل عرقلة الانتخابات البرلمانية وعدم إجرائها في موعدها من أجل إحداث فتنة وبلبلة بين فئات الشعب وعودة إفساد
الحياة السياسية والاقتصادية مرة أخرى .
وعن الانتخابات البرلمانية، وجه الخطباء دعوتهم إلى الناخبين ليحسنوا اختيار من سينتخبونه من المرشحين وأن يجتهدوا في هذا الاختيار وحذر الخطباء من الانسياق وراء الشعارات، ودعا خطباء الفيوم في غالبية المساجد جموع المواطنين إلى المشاركة الإيجابية في الانتخابات البرلمانية واعتبروها واجبا شرعيا لحماية البلد من التفكك والانهيار وحرصا على إنشاء أهم مؤسسة مصرية وهى البرلمان المنوط به وضع الدستور وهو أخطر وثيقة للدولة.
كما دعا الخطباء إلى ضرورة قيام المواطنين بدورهم في حماية اللجان الانتخابية من عبث العابثين ومنع أي هرج ومرج يحدث فيها.
وركز خطيب مسجد المنتزه  على ضرورة اختيار النائب صاحب الأمانة والقوة والنزاهة واحترام المنافسين وحسن تطبيق فقه الاختلاف ، وطالب الخطباء أبناء مصر أن يثبتوا للعالم قدرتهم على إدارة هذه المرحلة الخطرة من تاريخ مصر وأن يقوموا بدورهم على أكمل وجه في محاربة أى فوضى تحدث في الانتخابات .

أهم الاخبار