رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متظاهرون يحاصرون رئاسة الوزراء لمنع الجنزورى من الدخول

الشارع السياسي

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 16:34
القاهرة - ا ف ب:

توجه آلاف المتظاهرين عصر اليوم الجمعة إلى مقر رئاسة الوزراء القريب من ميدان التحرير حيث سدوا مداخله لمنع رئيس الوزراء المكلف كمال الجنزوري من الدخول.

وقال المتظاهر أحمد زهران: "جئنا لنسد مدخل رئاسة الوزراء حتى لا يتمكن الجنزوري من الدخول".
من جهته، قال الجنزوري في مؤتمر صحفي عقده في وقت سابق: إنه لن يتوجه إلى مقر مجلس الوزراء الواقع على بعد بضع عشرات الأمتار من ميدان

التحرير إلا بعد أن ينتهي من تأليف حكومته موضحا أن هذا سيستغرق عدة أيام.
وسئل الجنزوري في مؤتمر صحفي عقده بعد الظهر، حول ما إذا كان سيشكل حكومته قبل الانتخابات، فأجاب "لا، طلبت فرصة لا تمكن من تشكيل الحكومة ولن يتم ذلك قبل الانتخابات والمشير طنطاوي سيطلب من رئيس الوزراء المستقيل عصام شرف وأعضاء
حكومته الاستمرار في تسيير الأعمال".
وقد استقبل خبر تكليف الجنزوري الذي سبق أن تولى رئاسة الوزراء من 1996 إلى 1999، تشكيل الحكومة الجديدة خلفا لحكومة عصام شرف باستنكار شديد في ميدان التحرير بوسط القاهرة حيث يطالب مئات آلاف المتظاهرين المجلس العسكري بتسليم الحكم فورا لسلطة مدنية.
وحدد المتظاهرون عدة شخصيات لاختيار رئيس وزراء على رأسهم ثلاثة من المرشحين المحتملين للرئاسة هم المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي والقيادي السابق في الإخوان المسلمين عبد المنعم أبو الفتوح ورئيس حزب الكرامة الناصري حمدين صباحي.

أهم الاخبار