الأنبا لوقا: السادات وراء الفتنة الطائفية

الشارع السياسي

الخميس, 20 يناير 2011 13:45
الفيوم - سيد الشورة:


قال الأب لوقا نائب الأنبا إبرام مطران الفيوم: إن الرئيس الراحل أنور السادات وراء أحداث الفتنة الطائفية فى مصر والتى تشهدها منذ السبعينات وحتى الآن، حينما وجه كلامه إلى البابا شنودة قائلا: "أنا رئيس مسلم لدولة مسلمة" وتناسى أن مصر بها مسيحيون. وحذر لوقا خلال اللقاء

الثانى للإخاء الدينى الذى عقدته جمعية الشبان المسلمين بالفيوم، من الوصول الى ما وصلت إليه تونس بسبب الاحتقان السياسى والطائفى الذى تشهده مصر وحالة القهر السياسى التى يعيشها المصريون وضعف الحريات.
من جانبه طالب الشيخ سليم منيسير مدير عام
أوقاف الفيوم بغرس الولاء والانتماء وحب الوطن وطالب المسيحيين بإنهاء عقدة الخوف من الدين والشريعة فى كل مكان وإزالة التعصب من الاديان والتركيز على التطبيق العملى.
وقال المستشار سعد عبد الواحد: إن ورقة العمل التى سيخرج بها المؤتمر سيتم عرضها على محافظ الفيوم والانبا ابرام مطران المحافظة لتنفيذ ما يتم التوصل اليه ومن المرجح ان يكون هذا فى إجازة نصف العام .

أهم الاخبار