رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخولى: 6 إبريل ترفض "الجنزورى" رئيساً للوزراء

الشارع السياسي

الخميس, 24 نوفمبر 2011 21:06
كتب- أحمد عبد العظيم:

فيما لم يتخذ المكتب السياسي لحركة "6 إبريل"، "الجبهة الديمقراطية"، قرارا نهائيا من تشكيل حكومة الدكتور كمال الجنزورى، أكد طارق الخولي المنسق الإعلامي للحركة أن تعيين الجنزوري مرفوض تماما.

وأوضح الخولي في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن الجنزوري لم يكن أحد المرشحين من قبل المعتصمين لتولي رئاسة حكومة الإنقاذ، مشيرا إلى أن هذه الخطوة من قبل العسكرى تثبت أنه مازال يفكر بعقلية مبارك.
وأضاف : "هذا القرار سيصيب المعتصمين بالاستفزاز

وسيؤدي بالتبعية إلى اشتعال ميدان التحرير"، مشيرا إلى أن الجنزوري كان أحد رؤساء حكومات مبارك التي دمرت مصر على مدى 30 عاما.
وأكد المنسق الإعلامي لـ"6 إبريل"، أن الجنزوري لا يصلح لإدارة ما تبقي من المرحلة الانتقالية، موضحا أن الجنزوري يقترب من الثمانين وأن الرجل مريض ولن يقدر على تحمل أعباء قيادة البلاد خلال المرحلة الانتقالية الحساسة.
من جانبه، أوضح عبدالرحمن بدر عضو المكتب السياسي بالحركة أن "6 إبريل"، "الجبهة الديمقراطية"، لم تتخذ القرار بعد من استمرار الاعتصام بعد تعيين الجنزوري رئيسا للحكومة، مشيرا إلى أن الحركة ستدعو جميع أعضاء المكتب السياسي وعدد من قدام قيادي الحركة وكافة الأعضاء لبحث الموقف من تكليف الجنزورى برئاسة الحكومة.
وعن رأيه الشخصي لفت بدر إلى أنه يميل إلى إعطاء الجنزوري فرصة لتشكيل الحكومة والوقوف على أسماء الوزراء الذين سيقع عليه الاختيار لحمل هذه المسئولية معه، مشيرا إلى أن قرار الحركة مرتبط أيضا بالترتيب مع باقي القوى السياسية المعتصمة في الميدان.

أهم الاخبار