رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جاد: تعيين الجنزورى سيشعل الموقف مجدداً

الشارع السياسي

الخميس, 24 نوفمبر 2011 21:02
كتب –أحمد عبد العظيم:

صرح الدكتور عماد جاد عضو الهيئة العليا للحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعي بأن المجلس العسكرى فعل كما فعل مبارك عندما خرج على الناس بعد ثورة "25 يناير"، ليقيل أحمد نظيف ويعين بدلا منه أحمد شفيق، مضيفا: "يعني شالوا ألدوا وجابوا شهين".

وأوضح جاد القيادى في "الكتلة المصرية"، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن تعيين الجنزوري سيؤدي إلى اشتعال الموقف مجددا في مليونية غدا بميدان التحرير، لافتا إلى أن الجنزوري كان

رئيسا لإحدى وزارات حكومة مبارك وأنه كبير السن ومريض ولم يكن أحد المرشحين لتولي هذه المهمة.
ومن جانبه أكد الدكتور محمد أبوالغار رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، أن الجنزوري رجل جيد لكنه لا يصلح لإدارة المرحلة الانتقالية.
وأوضح أبوالغار في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن قبوله بشخصية الجنزوري متوقف على خروج رئيس الحكومة ليعلن بنفسه عن صلاحياته والشروط
التي وضعها لقبول المنصب والوقوف على مدى تلبية هذه الصلاحيات لمطالب المعتصمين في ميدان التحرير.
وأضاف : "على الرغم من كون الرجل نزيها إلا أنه يعاب عليه أنه كان رئيسا لوزراء إحدى حكومات مبارك وجميعنا يعلم معنى العمل في ظل رئاسة مبارك".
وعن الموقف النهائي للكتلة المصرية، من حكومة الدكتور كمال الجنزوري نوه أبوالغار إلى أنه لا يستطيع التعبير عن هذا الموقف إلا بعد الاجتماع بكافة أعضاء الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي أولا ثم الاجتماع بأعضاء المكتب التنسيقي للكتلة التي تضم إلى جانب المصري الديمقراطي الاجتماعي المصريين الأحرار والتجمع.

أهم الاخبار