رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التحرير يرفض "موسى" رئيساً للوزراء

الشارع السياسي

الخميس, 24 نوفمبر 2011 17:48
كتبـ أحمد عبدالعظيم:

أجمعت القوى الشبابية الثورية ،المعتصمة في ميدان التحرير ،على رفض تولي حكومة الإنقاذ أي من الشخصيات المحسوبة على النظام السابق، في إشارة إلى الدكتور عمرو موسى ومنصور حسن وزير الإعلام الأسبق.

وأوضح أحمد نزيلي القيادي في ائتلاف شباب الثورة في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"،رفض هذه القوى السياسية لتولي عمرو موسى المرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية،منصب رئيس حكومة الإنقاذ الوطني، مشيرا إلى أن موسى كان أحد رموز نظام مبارك حتى عام 2000 وتولى

منصب الأمين العام لجامعة الدول العربية بدعم ومباركة حسني مبارك.

وأضاف "كما أن موسى دوره في الجامعة العربية كان شديد السوء وانعكاسا لإرادة نظام مبارك ورغباته"، مشددا على أن إدارته للجامعة العربية أثرت سلبا على القضية الفلسطينية.

وتابع "كما أن منصور حسن وزير الإعلام الاسبق بالإضافة إلى أنه كان أحد رموز نظام السادات الذي ورث مبارك حكم مصر فسنه كبيرة ولن

يقدر بسبب عامل السن على إدارة هذه المرحلة الحساسة التي تحتاج إلى شخصية ثورية مليئة بالحيوية وقادرة على الحركة".

ومن جانبه أكد طارق الخولي المنسق الإعلامي لحركة 6 أبريل، أن إسناد مهمة رئاسة حكومة الإنقاذ الوطني لعمرو موسى ستنعكس سلبا على ميدان التحرير، مشيرا إلى أن المعتصمين في الميدان يعتبرون موسى مواليا لنظام مبارك وأن وجوده سيؤدي بالتبعية إلى إعادة نظام مبارك.

وأوضح الخولي أن إسناد العسكري رئاسة الحكومة لموسى سيتسبب في اشتعال الميدان، مطالبا بتعيين وجه ثوري مثل المستشار زكريا عبدالعزيز أو الدكتور حسام عيسى أو الدكتور محمد البرادعي أو الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح.

أهم الاخبار