رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أ.ب: جمال يعيد تشكيل نفسه بعد تونس

الشارع السياسي

الخميس, 20 يناير 2011 12:26
كتب - محمد ثروت:


قالت وكالة الأسوشيتدبرس: "إن أمين لجنة السياسات في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر جمال مبارك يعيد تشكيل نفسه" بعد الثورة التونسية. وأوضحت الوكالة في تحليل إخباري نشرته اليوم الخميس، أن الثورة التونسية التي أسقطت الرئيس زين العابدين بن علي كشفت التهديد الذي يواجه الأنظمة العربية التي يمكن أن تواجه نفس المصير إذا لم تتحرك سريعا لمعالجة الأوضاع الاقتصادية المتفجرة مثل البطالة وارتفاع أسعار الأغذية والسلع الأساسية.

 

وأشارت إلى أن انفجار الأوضاع في تونس، الواحة الاقتصادية المحببة للغرب، والنموذج الاقتصادي الذي يحتذى به عربيا، جاء نتيجة أن التطور الاقتصادي في تونس كان على أسس غير مستقرة في وجود البطالة المرتفعة والفساد وتقييد الحريات.

وقالت: إن مصر تتبع سياسات اقتصادية أطلقها وباشر على تنفيذها جمال مبارك، مشيرة إلى أن تلك السياسات ساهمت في ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي في مصر، إلا أن

غالبية المصريين لم يشعروا بتحسن أوضاعهم المعيشية.

ومضت تقول: إن الاقتصاد يمثل أقوى أوراق جمال كي يخلف والده في رئاسة البلاد، إلا أن الإصلاحات الاقتصادية الطموحة التي باشرها جمال خلال السنوات العشر الأخيرة فشلت في تحسين أوضاع غالبية المصريين، حيث اقتصرت الاستفادة على دائرة صغيرة من رجال الأعمال المحيطين به.

وحول الإصلاحات السياسية، قالت الأسوشيتدبرس: إن جمال وحليفه الحزبي الكبير أحمد عز، حاولا رسم صورة حديثة وديمقراطية للحزب، إلا أن الانتخابات البرلمانية الأخيرة أسقطت تلك الواجهة، في ظل عمليات التزوير الواسعة وحشو الصناديق التي شهدتها الانتخابات.