رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التحرير للعسكرى: تعددت المساوئ والرحيل واجب

الشارع السياسي

الخميس, 24 نوفمبر 2011 07:14
كتب محمد معوض ومحسن سليم ومحمود فايد :

قام عد من المتظاهرين بميدان التحرير بتعليق لافتة كبيرة أمام المدخل الأمامى لمجمع التحرير تحتوى على جميع مساوئ المجلس العسكري منذ توليه شئون البلاد، حسبما جاء باللافتة .

وكتب المتظاهرون على اللافتة أن مساوئ المجلس تبدأ من أن الرئيس السابق حسني مبارك هو من قام بتعيينهم وأنهم كانوا مصدر حماية هو ونظامه طوال حكمه .

وقالوا: "إن المجلس العسكرى فرض  وزراء ومسئولين  بعينهم

على الشعب المصري بانتماءاتهم السياسية للنظام السابق والذى يطلق عليهم بالفلول ".

وأضافوا في لافتتهم: "إن العسكر تعمد إحالة المدنيين إلى القضاء العسكرى، فى الوقت الذى وفر فيه القضاء المدنى لمبارك ونظامه الفاسد، على الرغم من مطالب الشعب بمحاكمة الثوار أمام محاكم مدنية".

وتابعوا: "إن المجلس العسكري  فرغ القوات المسلحة من الكفاءات

ومن يخالفهم يتم تحويله الى مؤسسات تجارية تعمل لخدمتهم ولحسابهم  الخاص، وذلك بعد أن فرطوا فى حقوق الشهداء والجنود المصريين على الحدود والذين قتلوا برصاص الإسرائيليين،  بالإضافة الي التفافهم علي الثورة وعدم تحقيق مطالبها وهي تحقيق العدالة الاجتماعية الى لم يلتمسها المواطن المصري بعد 9 شهور من الثورة ".

 ويقوم المئات من المتظاهرين بعمل مسيرات وسط الميدان مرددين هتافات تطالب برحيل المجلس العسكري وتسليم السلطة وسط هتافات "يسقط يسقط حكم العسكر".. "الشعب يريد إسقاط المشير".. "الشعب يريد تسليم السلطة الآن" .

أهم الاخبار