الأمن يمنع مؤتمراً‮ ‬للمنشقين عن الوطني بالقليوبية

الشارع السياسي

الأحد, 14 نوفمبر 2010 19:30
كتب: محمد عبد الحميد‮

منعت أجهزة الأمن بالقليوبية مؤتمرا للمنشقين عن الحزب الوطني،‮ ‬والذي كان من المقرر عقده بنقابة المحامين ببنها بمشاركة أعضاء الحزب الذين تم استبعادهم من ترشيحات الحزب بالمجمع الانتخابي لمجلس الشعب،‮ ‬معللين ان تلك الترشيحات ليست في محلها ومخالفة لنتائج التصويت بالمجمع الانتخابي ومخالفة لاستطلاعات الرأي التي اجراها الحزب،‮ ‬وأنها جاءت نتيجة الوساطة وسيطرة لغة المال والتبرعات علي تلك الاختيارات،‮ ‬وجاء في مقدمة مطالب المنشقين عن الوطني
باقاله اللواء عبد الرحمن شديد امين عام الحزب بالقليوبية نظرا لاستغلاله منصبه لصالح شقيقه اللواء محمد شديد مرشح الوطني لمقعد الفئات بدائرة قليوب وممارسه الضغوط علي اعضاء الحزب لدعم شقيقه،‮ ‬وأعلن المنشقون عن تدشين موقع الكتروني تحت اسم‮ (‬شباب القليوبية الحر‮ ) ‬لجمع التوقيعات للإطاحة بأمين الوطني بالقليوبية‮.‬

كما كشف أحد المرشحين في مذكرة

رسمية أن أمين الحزب طلب منه الترشيح ضد منصور عامر في المجمع الانتخابي ثم تخلي عنه بهدف احراج منصور عامر‮. ‬وأكد حسين البرعي أحد المنشقين عن الحزب الوطني ان الحزب ليس عزبة وليس ملكا لأحد مستنكرا نتائج المجمع الانتخابي‮.‬

وشهدت نقابة المحامين ببنها تواجدا أمنيا مكثفا وتم اغلاق باب نادي النقابة لمنع دخول المنشقين ومنع اقامة المؤتمر،‮ ‬كما شهدت تواجدا لسيارات وقوات الامن المركزي لمواجهة أي خروج للشوارع المحيطة بمبني النقابة،‮ ‬نظرا لأن الأعضاء المنشقين قرروا تنظيم مسيرة من النقابة إلي مقر الحزب الوطني بالقليوبية‮.‬

أهم الاخبار