رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السياسيون يطالبون بكشف أصحاب المصلحة في تخريب الوطن

الشارع السياسي

الاثنين, 21 نوفمبر 2011 16:52
كتب - مختار محروس:

أكد خبراء سياسيون أن هناك من يحاول سرقة الثورة، لتحقيق مصالحهم الشخصية وتنفيذ أجنداتهم، وأوضحوا أن عدم اتخاذ القرارات السريعة تسبب في حالة الجهود التي تمر بها البلاد، وأنه لابد من الكشف عن الأصابع الخفية التي تعبث بأمن الوطن.

اتهم الدكتور «شوقي السيد» أستاذ القانون والخبير الدستوري أصحاب المصالح الشخصية وأصحاب الاجندات والتيارات المتصارعة بالسعي للاستئثار بالسلطة.
وأشار إلي أن هؤلاء لا ينظرون إلي مصلحة الوطن، والمصالح العليا

للبلاد، وأضاف أن اصحاب المصالح يستهدفون تقسيم الشعب إلي فرق وجماعات.
وأرجع النائب السابق والقيادي في حزب التجمع البدري فرغلي أسباب الازمة وعرقلة أهداف الثورة إلي حالة الجمود السياسي التي تمر بها البلاد وعدم اتخاذ القرارات السريعة التي تلبي احتياجات الشعب.
وأوضح أن «مبارك» يرقد في المستشفي، لكن فكره وعقله يقود البلاد لان الناس لم يشعروا
بتغيير يتواءم مع ثورتهم.
وأضاف أن البعض يريد الديمقراطية لحسابه، وأن هناك تيارات بعينها تريد أن تسطو علي الشعب وعلي ثورته، وطالب الشعب بحماية ثورته من كل هؤلاء.
وطالب أحمد عودة المحامي بالنقض عضو الهيئة العليا بالوفد باجراء تحقيقات جدية ومحايدة لتحديد الجهات الخارجية والداخلية المتهمة بالتورط في إحداث الفوضي وإعادة البلاد إلي المربع صفر.
وأكد وجود أصابع تعبث بأمن واستقرار مصر، وأنه علي الجهات المسئولة بالدولة أن تكشف للشعب عن هذه الأصابع بدلاً من الحديث عنها دون تحديدها.
وطالب بأن تعود الحكومة إلي أن تتحمل مسئوليتها أو أن ترحل.

أهم الاخبار