رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكد المتظاهرون أن الغدر يجرى فى دماء الداخلية

الأمن يخون الهدنة بعد دقائق قليلة

الشارع السياسي

الاثنين, 21 نوفمبر 2011 02:14
كتب- محمد معوض:

فوجىء المتظاهرون بميدان التحرير بهجوم كثيف من قبل قوات الأمن المركزى، والقاء مكثف لقنابل مسيلة للدموع بعد أقل من نصف ساعة على إذاعة بيان التوصل إلى اتفاق بين قوات الأمن وقوات الجيش وبين الشيخ مظهر شاهين,

على هدنة تضمن عودة المتظاهرين للاعتصام فى الميدان دون اعتداء من أى الأطراف, ودخول المتظاهرين فى حالة استرخاء.

وقد أكد متظاهرون لبوابة الوفد أنها عادة الأمن، وليست جديدة عليهم بالمرة, فخيانة

الإتفاق، والغدر يجرى فى عروقهم وتساءلوا هل يمكن أن نأتمن ذئب على فراخ ضعيفة؟؟ مؤكدين أن الهدنة كانت لاستلام ذخيرة جديدة بعد ان نفذتهم ذخيرتهم.

يشار إلى أن القنابل التى تلقى على المتظاهرين تصيبهم بحالات اغماء، وتتسبب فى سيلان دم من الفم والأنف، والحلق.

أهم الاخبار