رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجبهة السلفية تتهم العسكرى بإشعال الموقف

الشارع السياسي

الأحد, 20 نوفمبر 2011 02:14
كتب-جهاد الانصاري:

أصدرت الجبهة السلفية بيان إعلامي على صفحتها الرسمية منذ قليل اكدت فيه أن من أشعل الموقف اليوم هي الشرطة المصرية بإقتحامها ميدان التحرير وهجومها على المصابين المعتصمين وأن المجلس العسكري يريد اشعال الموقف لتنفيذ المخطط المرسوم لاثارة الفوضى وإجهاض الثورة.

وأكدت الجبهة أنها نزلت اليوم للتصدي لهجوم الشرطة مع الشباب المعتصم وأنها ستستمر في التواجد حتى ينتهي أعتداءات الشرطة وتعمدت قوات الشرطة الإساءة للموجودين في استفزاز واضح ، حتى إنهم مارسوا ذلك مع من كانوا يحملون أغراضهم لينسحبوا من

الميدان .عندما بدأت استجابات للاستفزازات الأمنية ، ترك الجنود سيارة الأمن المركزي فارغة في وسط الميدان ، مع تصعيد الوحشية ضد المواطنين ، فكان إحراقها ردا متوقعا ، بل يبدو أنه كان مطلوبا .

وأشارت الجبهة إلى التصرف المريب للشرطة وهو انسحاب الداخلية التي كانت تتصدى بشراسة أمام المتظاهرين ، مع عدم انكسار قوتها ، وأفسحت المجال لتتدفق الجموع الغاضبة إلى ميدان التحرير، بعد أن طردت العشرات

فقط منه قبل ذلك. فهل كان المطلوب إخلاؤه أم ملؤه ثم استمرت الشرطة بعد ذلك في الاشتباكات مع المتظاهرين عبر أطراف الميدان ، في سلوك يدفع من تم تجميعهم إلى الاعتصام

وحملت الجبهة في بيانها المجلس العسكري المسئولية عن الأزمة الحالية، مع تضامننا الكامل ودفاعنا عن كل من يتم الاعتداء عليه بغير حق ، ووقوفنا بحزم ضد محاولة إعادة الداخلية إلى أدوارها القمعية القديمة، ودعت عموم شعبنا إلى الالتفاف حول أهدافه الكبرى ، وعدم قبول صرف وجهته عنها . كما ندعوه إلى المحافظة على الحالة الثورية حتى يتم تحقيق أهدافها ، مع الاستعداد لدفع ثمن ذلك كلما كان مطلوبا .

أهم الاخبار