معارضون يطالبون بإلغاء الطوارئ وحل "الشعب"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 18 يناير 2011 21:02
كتبت : جميلة على



اكد امين اسكندر أحد مؤسسى حزب الكرامة – تحت التأسيس أن خروج النظام المصري من المأزق الحالي يكمن في تغيير جذرى للدستور يسمح باختيار حر لرئيس الجمهورية، وتشكيل حكومة ائتلاف وطنى تمثل الشعب. وأكد اسكندر لبوابة الوفد أن حل الأزمة يتطلب أيضا اعمال احكام القانون تجاه قضايا الفساد خاصة من قبل بعض رجال الاعمال، وحل مجلس الشعب المزور.

على صعيد متصل اعتبر عصام العريان المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين أن مصر

وحتى تتفادى السيناريو التونسي تحتاج إلى إنهاء العمل بقانون الطوارئ، وإطلاق حق إنشاء الاحزاب .

وتابع العريان إن حل مجلس الشعب ضرورة أيضا لتجنب حالة الفوضى، خاصة وأنه جاء عن طريق التزوير وانتخابات غير نزيهة.

ودعا القيادي الاخواني إلى محاسبة الفاسدين الذين نهبوا اموال الشعب المصرى والقضاء على الاحتكار وحفنة رجال الاعمال المحتكرين للسلع الاساسية.

من جانبه اكد جورج إسحق احد مؤسسى حركة كفاية

أن الموقف فى مصر اصبح محتقن والفقر اصبح على اشده .. فيما اعتبرت الكاتبة فريدة النقاش الكاتبة أن الحكم فى مصر وأى بلد اخر هو تعبير عن مجموعة من المصالح ومجموعة المصالح التى يعبر عنها الحكم فى مصر هى مصالح رجال الاعمال والمقربين من السلطة فقط.

وطالبت النقاش جماعة لمحتكرين ترك ثرواتهم التى حصدوها من سرقة اموال الشعب ونهب خيرات الوطن متسائلة هل سيعيد هشام طلعت مصطفى الاراضى التى استولى عليها بدون مقابل الى الشعب؟.

وأكدت فى نهاية حديثها بأنه هناك خوف داخل نظام الحكم بان يتكرر فى مصر سيناريوا تونس ولو بصورة وطريقة مختلفه .

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار