الوفد يكذب الجمهورية وروزاليوسف

الشارع السياسي

الثلاثاء, 18 يناير 2011 20:07
خاص الوفد

نفى مصدر مسئول بحزب الوفد ما نشرته "روز اليوسف" اليوم الثلاثاء 18 يناير، و ادعت فيه أن د.السيد البدوى رئيس حزب الوفد قال "إن عدم وجود مرشح للحزب فى انتخابات الرئاسة المقبله بمثابة انتحار سياسى"، مؤكدًا أنه لم يصدر عن الوفد أو رئيسه تصريحًا بهذا الشأن.

وأكد المصدر أن رئيس الوفد أعلن من قبل أنه لن يخوض انتخابات الرئاسه، وأن قرار المشاركة أمر خاص بالهيئه العليا للحزب، وهي صاحبة القرار في هذا الشأن، كما أن تعديلات اللائحة أتاحت في

حالة الموافقة على خوض انتخابات الرئاسة أنه يحق لأي عضو من أعضاء الهيئه العليا أن يترشح على أن تختار الجمعية العمومية للحزب من بين الراغبين في الترشيح.

و شدد المصدر على أن قرار مشاركة الوفد في الانتخابات الرئاسية من عدمه لم يتحدد بعد.

وكان مصدر مسئول بحزب الوفد قد أكد في وقت سابق اليوم أنه لا علاقة بين قرار تجميد عضوية النواب السبعة في مجلس الشعب بخوض انتخابات

رئاسة الجمهورية. ونفى المصدر ما نشرته صحيفة الجمهورية أمس بأن قرار التجميد يهدف إلى فتح الباب أمام الحزب في أي لحظة لدخول انتخابات الرئاسة من خلال إلغاء قرار التجميد ليصبح من حقه دستوريا أن يتقدم بمرشح للرئاسة.

وقال المصدر إن الحزب من حقه أن يخوض انتخابات الرئاسة بعيدا عن النواب السبعة طبقا للدستور والتعديلات التي أدخلت على قانون انتخابات الرئاسة، لأن له عضواً منتخباً في مجلس الشورى. وأضاف أن قرار خوض الانتخابات هو قرار الهيئة العليا للحزب.

وحول قرار التجميد قال المصدر: إنه صدر في جو ديمقراطي، حيث تم التصويت على اتخاذه لصالح التجميد بأغلبية عشرين صوتا مقابل 13 صوتا للفصل وصوت واحد باطل.

 

أهم الاخبار