رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبوالفتوح: العسكري و"طرة" وراء الانفلات الأمني

الشارع السياسي

الخميس, 17 نوفمبر 2011 12:34
بوابة الوفد - صحف:

أكد الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أن حالة الإنفلات الأمني الذي تشهده البلاد، مفتعل، وأن المسئولية تقع على عاتق للمجلس العسكري، والذي يجب أن يوجه له اللوم في ذلك – على حد قوله، معللا قله بأن "أركان هذا الانفلات موجودون في منتجع طرة ويمولون البلطجية بالمال لتشكيك المواطنين في ثورتهم من خلال التعديات على الأفراد والممتلكات".

وأضاف أبو الفتوح – حسبما ذكرت جريدة المصري اليوم -  خلال ندوة بعنوان مصر ما بعد ثورة 25 يناير أمس،

أن مد المرحلة الانتقالية يزيد من المخاطر الإقتصادية على البلاد، لأن المستثمرين لن يثقوا في استثمار أموالهم في مصر؛ إلا في ظل حكومة منتخبة من الشعب، حتى تشهد البلاد حالة من الاستقرار الأمني والإقتصادي تشجع المستثمرين على العودة إلى البلاد.
واستنكر أبو الفتوح محاولات البعض لزرع التخوف من الإسلاميين وإظهارهم بشكل خاطئ، متهما النظام القديم بأنه هم من كان يعمل على زرع التخوف في الشارع المصري
من الإسلاميين، وأنه لم يطالب أي تيار أو جماعة إسلامية بإقامة دولة إسلامية حتى المتشددون منهم، وطالب أبو الفتوح الأحزاب والتيارات السياسية بالإعلان عن نواياها حول مستقبل الوطن، وأن يلتزم كل منها بالبرنامج الذي يطرحه، ويصدر بيانات رسمية بذلك لفك حالة الاحتقان والخوف بين التيارات المختلفة، وأن يتم محاسبة من يخالف تعهداته، مؤكدا أن بعض ما يصدر عن المجلس العسكري والحكومة الفاشلة ليس ملزما للشعب.
وحث أبوالفتوح الناخبين على الذهاب إلى صناديق الانتخاب وإذا لم يقتنع أي منهم بمرشح فليذهب ويكتب ورقة بيضاء "إنني ممتنع عن التصويت "،وألا يعطي صوته إلا للمرشح الذي يعمل من أجل الوطن، وليس من أجل حزبه ونفسه.

 

أهم الاخبار