رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالتعاون مع حاخام إسرائيلى

أمريكا: العادلى متورط فى تجارة الأعضاء

الشارع السياسي

الثلاثاء, 15 نوفمبر 2011 22:28
بوالة الوفد- صحف:

فجّر المكتب الإعلامى للمباحث الفيدرالية مفاجأة من العيار الثقيل عندما أعلن في مؤتمر صحفى أمس أن وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى على علاقة خفية مع شبكة الحاخام الصهيوني "ليفى إسحق روزنباؤم" أكبر شبكة للمتاجرة بالأعضاء البشرية بالإضافة إلى سليمان عبدالله السلطان النخلاوى الذى لقى مصرعه أول أمس على يد قبيلة "التياها" البدوية والمعروف عنه المتاجرة في الأعضاء البشرية وتهريبها إلي أمريكا.

ونشرت روزاليوسف تفاصيل إعلان المباحث الفيدرالية حيث أرجع الجهاز الأمريكى قتل السلطان إلي رفع الحماية التى وفرها له حبيب العادلى، حيث كان من بين أكبر عملائه فى سيناء، وهو ما مكنه من تكوين شبكة خاصة بتجارة الأعضاء في هذا الإطار قامت المباحث

الفيدرالية الأمريكية بإخفاء قضيته بعد القبض عليه مقابل إفشائه لجميع المعلومات وتتبع المعلومات الجديدة نتيجة اتصالاته تمهيدا للقبض علي بقية أعضاء الشبكة حتي تم قتل السلطان في سيناء.
كشف المكتب الإعلامي أن المباحث الفيدرالية الأمريكية حققت في قضية تجارة الأعضاء البشرية منذ عام 2009 سرا في ملفات عشرات المسئولين والضباط بعد أن حصلت علي أدلة بأسماء الضحايا وملفاتهم الطبية من داخل منزل ومكتب الحاخام ليفي إسحق الذي كان يدير عملية المتاجرة في الأعضاء البشرية للأفارقة والمصريين في حي بورو بارك في ضاحية بروكلين الأمريكية.
وأوضح المكتب الإعلامى أن الحاخام الإسرائيلي المقبوض عليه لدى المباحث الفيدرالية كان القتيل السيناوى يحصل منه على أعضاء الكلى التي درت تجارتها أرباحا طائلة وتهريبها عبر الحدود من خلال وضعها في أوعية حفظ عالية الجودة عن طريق ضابط إسرائيلي يقوم بنقلها خلال 3 ساعات من الاستلام إلي تل أبيب حيث يقع المستشفي الخاص تمهيدا لنقلها لأمريكا بصحبة أطباء متخصصين في تعقيم ونقل الأعضاء، حيث إن الأعضاء البشرية المهربة مطلوبة للغاية لأثرياء أوروبا وأمريكا ممن يحتاجون لعمليات نقل الكلى وأعضاء أخري.
وقد أصدرت المحكمة الأمريكية حكماً بسجن الحاخام الإسرائيلي خمسة أعوام بعد الموافقة علي عقد صفقة قانونية كشف فيها الحاخام جميع التفاصيل بعملية تجارة الأعضاء وتم توثيق القضية بالصوت والصورة، الخطير أن ملف قضية الحاخام الإسرائيلي تاجر الأعضاء البشرية كشف عن أن عدد الأعضاء البشرية التي تم بيعها يبلغ 4 آلاف عضو بشري من الأفارقة والمصريين.

أهم الاخبار