رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العوا ينفي ترشيحه لرئاسة الوزراء

الشارع السياسي

الاثنين, 14 نوفمبر 2011 14:27
كتب - شريف عبدالمنعم:

نفي د.محمد سليم العوا، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، علمه بما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن دعوة ما يسمى بالمكتب السياسي لـ "ائتلاف الثورة" لإجراء انتخاب رئيس المحكمة الدستورية العليا ورئيس الوزراء وإنشاء ما يسمي بالمجلس الوطني الانتقالي، خلال مليونية 18 نوفمبر القادمة.

وأوضح العوا في بيان له، أن موقفه من الحالة السياسية الراهنة مقتصر علي معارضته التامة لمحاولات غصب سلطة البرلمان والجمعية التأسيسية في شأن وضع الدستور الجديد، مؤكدًا ضرورة إصدار المجلس العسكري جدولا زمنيا لتسليم السلطة بما في ذلك انتخاب رئيس الجمهورية في موعد لا يتجاوز إبريل 2012

.

وأضاف العوا:"إن تعيين رئيس الوزراء لا يتم بانتخابات شعبية خارجة عن إطار القانون والدستور، وكذلك تعيين الحكومة وانتخاب رئيس الدولة، وإنه إذا حدث هذا الانتخاب فلن يزيد الموقف السياسي إلا تعقيدا وغموضا فضلا عن أنه يخلق موقفا يسهل علي الداعين لاستمرار الحكم العسكري للبلاد أن تجد دعوتهم آذنا صاغية من القوات المسلحة، وهو أقصي ما تخشاه القوي الوطنية في مصر .

وكان المكتب السياسي لائتلاف الثورة قد دعا إلي إجراء انتخابات في الميادين الكبري بالمحافظات

يوم الجمعة القادم 18 نوفمبر لاختيار رئيس جمهورية ورئيس وزراء انتقاليين.

وأشار الائتلاف إلي أن الانتخابات ستبدأ بعد صلاة الجمعة مباشرة وينتهي التصويت الساعة 6 مساء ويبدأ فرز الأصوات وإعلان النتيجة في ميدان التحرير، وأن الشعب نفسه هو الذي سيقوم بتنظيم والإشراف علي التصويت والفرز وهو الضامن لنزاهة الانتخابات بدون قضاء وبدون شرطة.

وأوضح الائتلاف أنه سيتم انتخاب رئيس للمحكمة الدستورية العليا من بين مستشارين أربعة هم: أشرف البارودي وزكريا عبدالعزيز ومحمود الخضيري وهشام البسطاويسي، وأن الفائز منهم سيصبح رئيساً انتقالياً للجمهورية.

أما منصب رئيس الحكومة الانتقالية، فأشار الائتلاف إلي أنه سيتم التنافس بين حازم صلاح أبو إسماعيل، وحمدين صباحي ومحمد البرادعي ومحمد سليم العوا وعبدالمنعم أبوالفتوح وسيكلف رئيس الوزراء المنتخب بتشكيل حكومة انتقالية خلال 7 أيام.

أهم الاخبار