رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موسى يطالب المواطنين بالتصدى للفوضى والبلطجة

الشارع السياسي

الاثنين, 14 نوفمبر 2011 12:39
القاهرة - أ ش أ:

أكد عمرو موسي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية اليوم الاثنين أن الحرية لا تعني الفوضي وإنما تحمل المسئولية، موضحا انه يتابع بقلق شديد أحداث العنف والبلطجة وقطع الطرق وغيرها من صور الخروج على القانون التي تشهدها أنحاء متفرقة من البلاد، وما أسفرت عنه من

إراقة للدماء وحصار وترويع للآمنين.

ودعا موسي فى تصريحات صحفية له اليوم كافة المواطنين إلي تحمل مسئولياتها في هذا الظرف الدقيق الذي تمرر به البلاد، كما فعلوا وضربوا المثل علي الوطنية خلال أيام

الثورة، ورفض تلك الممارسات، والتعاون مع أجهزة الأمن للحيلولة دون قيام أعداء هذا الوطن من المجرمين والبلطجية وقلة تسيء فهم الديمقراطية والحرية بقيادة البلاد إلي ما لا يحمد عقباه .
وطالب المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية بمعالجة وضبط الأمور واستعادة الأمن والاستقرار في أسرع وقت وإنقاذ سيادة القانون دون تفريط في احترام كرامة المواطن وآدميته وحقوق الإنسان وحرياته.

 

أهم الاخبار