رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اهتمام إعلامي بانفراد هبوط زين في شرم

الشارع السياسي

الاثنين, 17 يناير 2011 20:53

أثار الانفراد الذي نشرته بوابة "الوفد" الإلكترونية حول مكوث الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بمدينة شرم الشيخ لبعض الوقت حتى حسم مكان لجوئه ، اهتماما إعلاميا وجدلا واسعا، حيث عرض الإعلامي أحمد المسلمانى في برنامجه اليومي "الطبعة الأولى" الخبر نقلا عن "الوفد".

وعلق العديد من المسئولين على الخبر مؤكدين أن الرئيس التونسى السابق لم يهبط بطائرته فى مطار شرم الشيخ، وإنما طلب إذنا بعبور الأجواء المصرية، وتم

منح قائد طائرته الإذن لعبور الأجواء المصرية وهو فى طريقه إلى السعودية، كما نقلت الانفراد عن "الوفد" العديد من المواقع الإعلامية

وكانت مصادر مطلعة قد كشفت لـ"بوابة الوفد" عن أنه عقب رفض فرنسا وإيطاليا السماح بطائرته للهبوط فيها، أو حتى السماح له بإقامة مؤقتة، توسط الزعيم الليبي معمر القذافي لدى مصر لاستقبال بن علي أسوة بشاه

إيران رضا بهلوي، إلا أن القاهرة اعتذرت متعللة بالظروف الداخلية المحتقنة.

وتطورت الوساطة الليبية إلى استضافة مؤقتة للرئيس المخلوع لحين حسم الدولة الخليجية التي ستقبل بلجوئه إليها والتي دارت بين دبي والسعودية.. وفي المؤخرة قطر، قبل أن تستقر على الرياض، التي اشترطت وقف بن علي كل أنشطته السياسية.

وكانت تقارير صحفية قد كشفت عن لعب الزعيم الليبي دورا بارزاً في التفاوض مع قادة الجيش التونسي للاتفاق على خروج بن علي من تونس تمهيدا لإعلانه التنحي عن السلطة، وأن الجيش اشترط أن يخرج بن علي وحده دون بقية أفراد أسرته.

أهم الاخبار