قاضٍ: فارق بين دعوى عزل " مصطفى" واستبعاد الفلول

الشارع السياسي

السبت, 12 نوفمبر 2011 21:34
كتب- بسام رمضان :

قال المستشار محمد حسن رئيس المكتب الفني بمحكمة القضاء الإداري إن هناك لبسا في قضية قبول المرشح طارق طلعت مصطفى والعضو بالوطني المنحل، وقضية استبعاد الفلول بالمنصورة.

وأضاف، أن الدعوى المقامة ضد طارق طلعت مصطفى كان اسباب طلب العزل بها هي أنه سيئ السمعة كما جاء في أوراق الدعوى وليس لأنه عضو بالحزب الوطني المنحل.
وأكد لــ"بوابة الوفد" أن مسودة الحكم التي وصلت لمحكمة القضاء الإداري بالقاهرة، أشارت إلى  أن المرشح ليس ضده أحكام قضائية أو أي شىء يدين سمعته وبالتالي ليس هناك ما يمنع ترشحه للبرلمان.
وفي نفس السياق قال أبو العزالحريري القيادي بحزب التحالف الشعبي والمرشح لعضوية مجلس الشعب بالاسكندرية إن من رفع الدعوى اخطأ في

تفسير أسباب عزل طارق طلعت مصطفى فسيئ السمعة مصطلح عائم ولو وضع فيه أسباب أنه كان يعطي رشوة أو عليه حكم قضائي وثبت عكس ذلك فالمحكمة غير ملزمة بتصحيح الدعوى وتحكم بما لديها من أوراق.
وأكد الحريري لو أن الدعوي احتوت أنه سيئ السمعة، انه عضو من اعضاء الحزب الوطني المنحل طبقا لحكم الإدارية العليا والتي حلت الحزب الوطني لأنه أفسد الحياة السياسية وبالتالي كل من ينتمي لها فاسد وسيئ السمعة.


 

أهم الاخبار