مصدر حكومى:

قريبًا..طرح مسودة الدستور الدائم

الشارع السياسي

السبت, 12 نوفمبر 2011 14:52
خاص – بوابة الوفد:

كشفت مصادر قَريبة من دوائر صنع القرار السياسي المصري عن عزم الحكومة بالتوافق مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة طرح نسخة معدلة من مسودة وثيقة المبادئ الأساسية للدستور الدائم لمصر والتي تتضمن المبادئ العامة للدولة الى جانب آلية تشكيل لجنة المائة المنوط بها صياغة الدستور.

وأوضحت المصادر في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" أن النسخة من المنتظر أن تستجيب لطلب القوى المدنية والديمقراطية، مشيرة الى أن هذه الوثيقة المعدلة من المتوقع صدورها خلال أيام وقبل المليونية التي يدعوا إليها الإسلاميون للاحتجاج على هذه الوثيقة.
ولفتت المصادر إلى أن المجلس العسكري متحمِس لإصدار إعلان دستوري حول المبادئ الأساسية للدستور وكذلك آلية تشكيل لجنة المائة، موضحة أن العسكري يرى في هذه الوثيقة إنهاء للصراع الدائر

بين القوى السياسية حول الدستور الدائم للبلاد.
وكشفت المصادر عن أن الوثيقة الجديدة تستبدل النص الذي أثار جدلا كبيرا حول عدم جواز أي جهة التدخل في شئون القوات المسلحة غير القوات المسلحة بتشكيل مجلس أعلى للدفاع يكون مختصا بعقد الصفقات العسكرية وإبرام الاتفاقيات وتحريك الجيوش خارج حدود البلاد وقرار الحرب والسلم على أن يضم هذا المجلس شخصيات مدنية منتخبة وأخرى عسكرية.
وأضافت: "هذا المجلس سيكون مختصا بالدفاع والأمن القومي يضم في عضويته من المدنيين المنتخبين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشعب ورئيس الوزراء ورئيس الجهاز المركزي للمحاسبات ورئيس المحكمة الدستورية العليا ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي
بالبرلمان ومن العسكريين وزير الدفاع ورئيس الأركان وقادة الجيوش ورئيس جهاز المخابرات العامة".
وعن آلية اتخاذ القرار داخل هذا المجلس أشارت المصادر الى أن رئيس الجمهورية سيكون القائد الأعلى للقوات المسلحة وبالتالي سيكون رئيس هذا المجلس، مشيرة الى أن قراراته سيتم التوافق على آلية لاتخاذها بعيدا عن انفراد أي طرف بقرارات هذا المجلس الذي يعد أهم جهاز لحماية الأمن القومي المصري.
وعن مدى إلزامية هذه الوثيقة في حالة صدورها للبرلمان عند صياغة الدستور، أكدت المصادر أن الوثيقة من المنتظر صدورها في صيغة إعلان دستوري وستكون ملزمة للبرلمان بموجب الإعلان الدستوري الذي وافق الشعب المصري عليه في مارس الماضي والذي ينص على أحقية المجلس الأعلى للقوات المسلحة إصدار مراسيم تحمل صبغة القانون.
وتابعت المصادر: صدور الوثيقة في صيغة إعلان دستوري لا يتعارض مع نصوص الإعلان الدستوري الذي صدر في مارس الماضي، مشيرة الى أن الإعلان الدستوري الجديد سيكون شارحا للمادة 60 من الإعلان الدستوري.

أهم الاخبار