مصانع الموت فى دمياط تحرِّك الحكومة

الشارع السياسي

السبت, 12 نوفمبر 2011 13:07
مصانع الموت فى دمياط تحرِّك الحكومةمظاهرة في دمياط ضد مصانع أجريوم
كتب – ناصر فياض:

يرأس د.عصام شرف رئيس مجلس الوزراء اجتماعاً طارئاً  بعد غد الاثنين لحل مشكلة التلوث القاتل في دمياط وقيام مصنع أجريوم للأسمدة والمصانع الثقيلة  في المنطقة الصناعية بإلقاء مخلفات قاتلة في مياه النيل .

مما نتج عنها تلوث المياه فى دمياط ومنطقة الميناء  وشاطئ مصيف رأس البر وقرية الشيخ ضرغام.
وكان قد تلقى شرف تقارير عاجلة من وزراء البيئة والبترول والصحة والري والصناعة ومحافظ دمياط  ورئيس هيئة الاستثمار.
وكان أهالي دمياط قد أغلقوا الطرق ومداخل المدينة  احتجاجا على التلوث في المحافظة، وفشل المحافظ

ورئيس المدينة في احتواء الأزمة.
وأكد السفير محمد حجازى المتحدث باسم الحكومة أن الاجتماع يهدف إلى سرعة تنفيد الاشتراطات البيئية وإلزام المصانع وشركة موبيكو ـ أجريوم ـ  سابقا بالمعايير البيئية للحفاظ على البيئة وإلزام المصانع بمعالجة مياه الصرف الصناعي، وإلزام المحافظة  بالتأكد من معالجة مياه الصرف الصحي.
وأضاف حجازى أنه تم الاتفاق مبدئيا على إعادة تشغيل محطة مياه دمياط، ومنع استخدام  مياه النيل في عمل المحطة .
وكان مجلس الوزراء في اجتماعه  الأخير  قبل عيد الأضحى قد اعتمد تقرير لجنة التأثيرات البيئية للمصانع المقامة بالمنطقة الصناعية بدمياط، والآثار البيئة الناجمة عن تلوث مياه النيل، ولم يشعر أهالى دمياط بتحرك إيجابى من قبل الحكومة عقب الاجتماع.
وترجع مشكلة التلوث الشديدة  للمياه إلى 2006 حيث وافقت حكومة نظيف رئيس الوزراء الأسبق على  إقامة مصنع كبير للأسمدة  تحت اسم أجريوم وعندما لاقى المشروع معارضة شديدة تم تغيير الاسم إلى مصنع موبيكو، وتم التوسع فيه خلال السنوات الأخيرة، وقامت لجنة أواخر 2007 بكشف التلوث الناجم عن تشغيل المصنع وجاء في تقريرها أن مخلفات ومصانع المنطقة الصناعية تخالف الاشتراطات البيئية الواردة في القانون رقم 4 لعام 1994.

أهم الاخبار