مصابو الثورة يعتصمون بالتحرير

الشارع السياسي

الجمعة, 11 نوفمبر 2011 12:33
كتب - محمود فايد:

أعلن عدد من مصابى الثورة الاعتصام بميدان التحرير لحين تحقيق مطالبهم بالعلاج على نفقة الدولة وتوفير فرص عمل تتناسب مع حالاتهم الصحية.

وقال أشرف حافظ احد المصابين لـ"بوابة الوفد" إنهم قرروا الاعتصام السلمى بالميدان اليوم بعد أن أغلقت جميع المنافذ فى وجوههم سواء من المجلس العسكرى او الحكومة والقوى السياسية، مشيرا الى ان حالتهم الاجتماعية والنفسية تتدهور يوما بعد الآخر نتيجة فقدانهم اعمالهم وعدم قدرتهم على الإنفاق على أسرهم وان الدولة لم تقم سوى بعلاج نسبة ضئيلة من المصابين وان الأغلبية تم علاجهم على نفقة منظمات المجتمع

المدنى.
وأشار الى ان وسائل الإعلام تتعمد نشر اخبار مغلوطة عن صندوق رعاية شهداء ومصابى الثورة الذى أنشأه المجلس العسكرى فى الوقت الذى لم يقم بأداء خدمات او صرف أى مستحقات لهم على الإطلاق ولم تصل اليهم اى خدمة من خدماته للمصابين، بل هناك البعض يعمل على الوقيعة بين المصابين وتشويه صورتهم وتصويرهم بانهم من المسجلين والبلطجية.
وأضاف انهم قاموا بتقديم شكوى للدكتور عصام شرف اكثر من مرة ولم تتم الاستجابة لهم وانهم يحملون
جميع القوى السياسية مسئولياتهم تجاه قضية الشهداء والمصابين التى اهملوها .
كما أصدر المعتصمون بيانا طالبوا فيه بإصدار قرار بعلاج كل من لم يتم علاجه او يحتاج سواء داخل او خارج البلاد على نفقة الدولة بالمستشفيات الخاصة ودفع فواتير العلاج والدواء واعادة تأهيل المصاب بعد خروجه ورعاية اسرته اثناء العلاج وحتى يتم شفاؤه وصرف معاشات لأصحاب العجز النصفى وفاقدى البصر بحيث لا يقل عن معاش الشهيد، وطالبوا بتوظيف من ينطبق عليهم شروط التوظيف حسب المؤهل والحالة الاجتماعية ونوع الإصابة.
كما طالبوا ايضا باصدار قرارات من الصندوق الاجتماعى للتنمية بإعطاء قروض حسنة ميسرة لعمل مشروعات لمن لم تنطبق عليه شروط التوظيف على ان يتم الغاء نسبة المساهمة للمشروع والغاء الفوائد وتسهيل الضمانات لذلك.
  

أهم الاخبار