رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انسياب مرورى وغياب المنصات بالتحرير

الشارع السياسي

الجمعة, 11 نوفمبر 2011 10:57
القاهرة - أ ش أ:

شهد ميدان التحرير صباح اليوم " 11 نوفمبر 2011 " هدوءا وانسيابا مروريا وسط انتظام حركة السيارات، وخلو الميدان من أي تظاهرات عدا بعض الأشخاص الذين طالبوا بضرورة وضع الدستور أولا قبل إجراء الانتخابات.

وشملت ملامح حالة الهدوء غياب المنصات الرئيسية عن الميدان، وإقامة خطبة جمعة الميدان من مسجد عمر مكرم وذلك فى جمعة ما بعد عيد الأضحى المبارك، فيما تنوعت آراء المتواجدين

بالميدان تجاه قلة الأعداد المشاركة مابين طول فترة إجازة العيد، و تبرير غياب القوى السياسية اليوم بسبب تجهيز الاستعدادات لجمعة 18 نوفمبر.

كما انعكست حالة الهدوء أيضا على التواجد الأمنى التى أخذ على عاتقه مهام تسيير الحركة المرورية فى سهولة ويسر فى الشوارع الجانبية والتى تأثرت حركتها بفترة إجازة العيد.
فيما شهدت حديقة الميدان، إقامة خيمتين تم نصبهما الليلة الماضية، دون إعلان القائمين عليها عن مطالبهم أو أي منشورات تحمل الهدف من إقامتها.
ميدانيا، خلى ميدان التحرير من أي منشورات أو بيانات تتضمن مطالب جديدة سواء كانت فئوية أو سياسية وسط دعوات العديد من الأقباط للمشاركة فى مسيرة ينظمها اتحاد شباب ماسبيرو عقب صلاة الجمعة، من أمام الكاتدرائية بالعباسية إلى ميدان التحرير، لتأبين شهداء ماسبيرو.
واتفق منظمو الاحتفالية على عدم رفع أى رموز أو شعارات دينية أثناء المسيرة، عدا صليب ونعش، إشارة إلى الشهداء ورفع علم مصر.

أهم الاخبار