منع نائب هولندى "عنصرى" من دخول مصر

الشارع السياسي

الخميس, 10 نوفمبر 2011 18:10
القاهرة- ا ف ب:

منع النائب الهولندى في الحزب من أجل الحرية (يمين متطرف) ريمون دي رون من دخول مصر بسبب تصريحات عنصرية ومعادية للحكومة وفقاً لما أعلنته الخارجية المصرية اليوم الخميس.

وقال عمرو رشدى المتحدث باسم الخارجية "صرح دى رون مؤخرا في البرلمان الهولندى بأن مصر تمارس التطهير العرقى ووصف حكومتها بالديكتاتورية".
وأضاف أن "هذه التصريحات تشكل تحريضا على العنصرية التي تعاقب بموجب القانون الوطني والدولى، وتشكل أساسا كافيا لعدم منحه تأشيرة دخول".
وأدلى دي رون بتصريحاته بعد تظاهرة للأقباط في القاهرة تحولت إلى مواجهات مع الجيش وقوى الأمن ما أدى إلى مقتل 25 شخصا، بحسب المتحدث باسم

البرلمان الهولندى ديفيد فان دير هوين.
وكان من المقرر أن يزور مصر في إطار بعثة للجنة الشئون الخارجية ألغى أعضاؤها سفرهم أمس الأربعاء.
وقال متحدث "أقروا جميعا أنه إن منع مندوب واحد من الذهاب فلا أحد منهم ينبغي أن يذهب. وأكد وزير الخارجية الهولندي أوري روزنتال في بيان أنه "يتفهم تماما قرار اللجنة"، مضيفا أن دي رون "استخدم حقه الديمقراطي كنائب بالتعبير عن الرأى.

أهم الاخبار