رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موسى: قرار ترشحى للرئاسة منذ عهد مبارك

الشارع السياسي

الخميس, 10 نوفمبر 2011 16:08
كتب- بسام رمضان:

قال موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد: إن قرار ترشحه لرئاسة الجمهورية متخذ منذ اجتماع الهيئة العليا للحزب في 18 أبريل 2010  في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك نافيا بأنه سيترشح للرئاسة  بسبب استبعاد أيمن نور مؤسس حزب غد الثورة من الترشح للرئاسة، وتابع قائلا: "لا يفرق معي أيمن نور أو غيره وقراري اتخذته منذ فترة طويلة ولكني لم أعلن عنه".

وأكد موسى في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" بأنه لم يعلن عن ترشحه للرئاسة حتى يستكمل

الشروط الدستورية للترشح وهي الحصول على 30 ألف توكيل من محافظات مصر حتى يصبح رئيسا معتمدا  وليس محتملا ولا يمارس الخداع على الشعب المصري باسم الثورة   مشيرا بأنه حصل على 6 آلاف حتى الآن من 20 محافظة.

وأوضح  موسى بأنه سيخوض انتخابات الرئاسة القادمة لأن مصر في أمس الحاجة لجهوده، وخاصة أنه يمتلك برامج ومشروعات توفر كافة احتجاجات المواطن دون الاكتفاء بالشعارات الزائفة التي لا

تقدم أو تأخر متهما المرشحين المحتملين للرئاسة  بأنهم يسعون للشو الإعلامي والمتاجرة بأحلام الشعب  .

وعن اتهامه بأنه من فلول المعارضة أردف قائلا: "إنها اتهامات باطلة، وأعلنت ترشحي في وقت حكم مبارك ولا اسعى لخداع الجماهير".

وشدد موسى بأن رجب هلال حميدة عضو حزب الغد والمتهم في القضية  المعروفة إعلاميا بـ"موقعة الجمل" له دور سياسي في مصر منذ 20 عاما مضيفا بأن أيمن نور هو السبب في إدخاله للحزب وفي حالة ثبوت تورط حميدة في القضية فدوره انتهى معنا.

وأشار موسى بأن حزبه ينافس بـ155 مرشحا  في الانتخابات البرلمانية القادمة، 14 قائمة للشعب وقائمتان للشوري، و31 مرشحا لمقعد الفردي للشعب وأربعة للشورى.

أهم الاخبار