الاستثمار وزارة"لقيطة"أنشئت من أجل"محيى الدين"

الشارع السياسي

الخميس, 10 نوفمبر 2011 12:49
بوابة الوفد – صحف:

أكد المهندس يحيى حسين رئيس مركز إعداد القادة أن الاستثمار يستحق أن تكون له جهة ترعاه وتذلل له العقبات ولكن ليس بالضرورة أن تكون هذه الجهة بنفس السياق الذى طبقته أمانة السياسات، بمعنى أن الوزارة صيغت على يد جمال مبارك أمين السياسات من أجل الدكتور محمود محيى الدين وزير الاستثمار الأسبق بمعنى أنها كانت وزارة لقيطة أو ملاكى أنشئت لهدف خاص.

مضيفا: وكان الوزير وقتها ينتقى من الوزارات الأخرى الجهات التى يرغب فى إدارتها مستندا إلى علاقته الوطيدة بجمال مبارك، مؤكدا فى حواره لـ"جريدة الدستور" أن ذلك عاد بالسلب على الاقتصاد المصرى خصوصا عندما تولى محيى الدين حقبة بيع قطاع الأعمال العام.
من جانب آخر وفيما يتعلق بالطعن على أحكام استرداد شركات القطاع العام يعتقد حسين ان حركة "لا لبيع مصر"

سترجع للعمل الميدانى مرة أخرى قائلا " أنا استشرت الكثير من القيادات بخصوص مضمون الحركات الشعبية التى تختلف عن الأحزاب والتى ينتهى دورها بانتهاء المهمة المعلنة والغرض من الحركة تمثل فى إيقاف نزيف بيع القطاع العام والذى نفذ رسميا بعد صدور الحكم التاريخى لعودة شركات القطاع العام إلى الدولة مرة أخرى لكن التطورات وتدهور الأوضاع بخصوص الشركات يجعلنا نفكر فى إعادة تفعيل الحركة خاصة ان خطورة تصرفات من يقودون البلد حاليا تجعلنا نتوقع استعادة نشاط بيع هذه الشركات ". 


 

أهم الاخبار