خبراء: تصويت المصريين بالخارج يهدد ببطلان البرلمان

الشارع السياسي

الخميس, 10 نوفمبر 2011 10:00
بوابة الوفد – صحف:

أكد حقوقيون وسياسيون أن تصويت المصريين بالخارج فى الانتخابات البرلمانية القادمة شبه مستحيل لعدة أسباب يأتى فى مقدمتها ان معظم الجاليات المصرية لم تسجل أسماءها فى السفارات والقنصليات بل إن معظمها بدون بطاقات الرقم القومى، والأخطر ان بعض الجاليات المصرية لا يعلمون شيئا عن عملية تسجيل بطاقات الرقم القومى التى أعلنت عنها اللجنة العليا للانتخابات، وذلك على حد قول الناشط السياسى المصرى عبد السيد مليك المقيم فى ألمانيا، والذى أكد ان مسئولي السفارة المصرية هناك لا يعلمون شيئا

عن هذا الأمر.

من جانبه وصف الدكتور جابر نصار الفقيه الدستوري تنفيذ الحكومة المصرية لحكم الإدارية العليا بأحقية المصريين بالخارج فى التصويت بالعشوائي، مؤكدا أن العملية تحتاج تنظيما قانونيا، خاصة فيما يتعلق بالانتخابات البرلمانية وأضاف ان هناك عدم وضوح للرؤية أمام المسئولين وأن الإشراف القضائى لم يعد المشكلة الوحيدة، مشيرا إلى ان الحكومة أصدرت قرارها بالسماح للمصريين فى الخارج بالتصويت بعد الضغط عليها.
وكشفت مصادر مسئولة بوزارة الخارجية ان تصويت المصريين بالخارج يواجه صعوبات بالغة منها كيف يمكن الوصول للمصريين المقيمين بالخارج خاصة أن قاعدة البيانات الخاصة بهم غير مكتملة، كذلك من سيشرف على هذه الانتخابات هل الخارجية المصرية أم الدول التى يقيم بها المصريون، وكيفية إدلائهم بأصواتهم هل عن طريق الصناديق أم من خلال الإنترنت، وبالتالى من يضمن عدم تزوير نتائج هذه الانتخابات.
وتساءلت المصادر عن كيفية قيام المرشحين بالدعاية لأنفسهم فى الخارج وهل سيذهب مرشح مجلس الشعب أو الشورى فى إحدى دوائر الدلتا للتعريف بنفسه فى إيطاليا أو النمسا أو أمريكا، مؤكدة أن تصويت المصريين فى الخارج ملائم للانتخابات الرئاسية وليس الانتخابات البرلمانية.

 

أهم الاخبار