الأشعل:تقرير"الذرية"حول إيران أعدته المخابرات الأمريكية

الشارع السياسي

الخميس, 10 نوفمبر 2011 07:36
القاهرة- د ب أ

أكد عبد الله الاشعل المرشح المحتمل للرئاسة المصرية أن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول إيران فاقد للمصداقية لأنه أعد من قبل المخابرات الأمريكية.

وقال الاشعل في حوار مع وكالة انباء (فارس) الايرانية "التقرير الذي أصدرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية مبني على معلومات قدمتها المخابرات الأمريكية وهو يتنافى مع مهمة الوكالة التي تنحصر مهمتها في تحري المعلومات وليس تلقي المعلومات الاستخبارية الكاذبة من الأطراف المعادية للدولة".وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذكرت مساء الثلاثاء أن هناك مؤشرات واضحة تدل على أن إيران قامت بالعديد من المشروعات والتجارب من أجل تطوير سلاح نووي حتى العام الماضي.

وتابع الاشعل "التقرير فاقد للمصداقية لان الوكالة أصبحت مسيسه وأداة في يد الولايات المتحدة معتبرا "أن ما تسمى بسياسة منع انتشار السلاح النووي في العالم تم تطويعها لخدمة الأهداف الأمريكية من خلال السماح للأصدقاء بامتلاك السلاح النووي ومنع من تعتبرهم أمريكا "بالأعداء" من امتلاك هذا السلاح".

وشدد الاشعل على أن جميع المعلومات التي ذكرت في التقرير هي معلومات قديمة وغير مثبته ولا يوجد ما يؤكد صحتها، قائلا: "وصل تسييس الوكالة إلى أن أصبح الإنسان يعتقد إنها جزء من الإدارة الأمريكية".

وأشار الاشعل إلى "وجود خلاف كبير بين أهداف

الولايات المتحدة والكيان الصهيوني حول إيران موضحا أن أمريكا تنفذ ذلك خضوعا للضغط الصهيوني لان الكيان هو الذي يعتبر إيران تشكل خطرا عليه بعكس الولايات المتحدة التي لا تستشعر خطرا قريبا من إيران عليها".

وقال: "السلطات الصهيونية تعتبر أن إيران خطر كبير عليها، وتحاول منع وجود إيران كقوة إقليمية في المنطقة وليس قوة نووية فقط، فهي تحاول ثني الدور الإيراني بغض النظر عما إذا ما كانت إيران تحاول امتلاك نووي أو لا".

وانتقد الاشعل طريقة تعامل وسائل الإعلام الرسمية المصرية مع الخبر وإبراز التقرير على انه مبني على حقائق، معتبرا" أن الثورات العربية كانت في صالح إيران لأنها أزالت حكاما متحالفين مع كيان العدو وأمريكا".

وكان الاشعل قد صرح انه لو نجح في الانتخابات الرئاسية فانه سوف يعيد العلاقات المصرية الايرانية.

أهم الاخبار