«زهران» ينشئ حزباً جديداً.. و«الوطنية للتغيير»: الجيش يحرس ولا يحكم

الشارع السياسي

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 15:51

أكد الدكتور جمال زهران عضو مجلس الشعب السابق أنه بصدد تأسيس حزب جديد بعد انتهائه من دراسة برامج الأحزاب الموجودة علي الساحة، مشيراً إلي

تدشين صفحة علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك تحت مسمي جبهة حراس الثورة، تهدف إلي دعوة الشباب غير المشارك في ثورة 25 يناير ليكون له دور في موجة الغضب الثانية التي دعا إليها عدد من القوي

السياسية في 25 يناير القادم في حالة عدم إنجاز أهداف الثورة.
كما قامت الجمعية الوطنية للتغيير برئاسة الدكتور عبدالجليل مصطفي بعمل وثيقة جديدة تطالب بتشكيل حكومة جديدة بدلاً من حكومة شرف بعد إثبات فشلها في تحقيق أهداف الثورة، فضلاً عن المطالبة بأن الجيش يحرس ولا يحكم، وضرورة عمل دستور
جديد وهيئة تأسيسية لوضعه، إضافة إلي العودة السريعة إلي روح الثورة من جديد.
وتقدمت الجبهة الوطنية للتغيير بمذكرة للمجلس العسكري لدعوته إلي ضرورة التصدي للتحديات التي يواجهها الفترة الحالية وعلي رأسها ملف الفتنة الطائفية والانفلات الأمني، والأزمة الاقتصادية.
وطالب عبدالجليل بحكومة إنقاذ وطني لإصلاح ما خلفته حكومة شرف من ضعف، إضافة إلي حياد الجيش دون تدخل من جانبه في السلطات التنفيذية، وأضاف ضرورة تشكيل جبهة تأسيسية للبلاد أسوة بتونس، وعلي اثر هذه المطالب يتم إلغاء الانتخابات البرلمانية الحالية.
 

أهم الاخبار