مرشح سلفى:الانتخابات ستزوّر لمنع الإسلاميين من الحكم

الشارع السياسي

الثلاثاء, 08 نوفمبر 2011 13:02
بوابة الوفد - صحف:

رأى الداعية السلفى محمد على أن التيارات الإسلامية ـ السلفيون والإخوان ـ لن تحصل على أكثر من ٣٠٪ من مقاعد البرلمان بالانتخابات المقبلة، متوقعًا حدوث تزوير لمنعهم من الفوز بكل المقاعد والوصول إلى الحكم، وتقسيم المجلس بين كل التيارات، كما أشار إلى أن هذا المخطط تدبره أمريكا وأن الثورة لم تغير شيئا فى البلاد التى زادت فقرا وبؤسا، وذلك على حد قوله.

وأكد على ـ المرشح المستقل الذى رفض الترشح فى الانتخابات باسم حزب النور فى إمبابة

ـ أن الشريعة الإسلامية لن يتم تطبيقها خلال الدورتين المقبلتين لمجلس الشعب، مبررًا بأن الناس تحتاج إلى معرفتها والتعرف على أحكامها لأنهم فى انفصال تام عنها ولا يعرفون الحق من الباطل بسبب سياسة النظام السابق.
وتوقع الداعية السلفى ـ خلال حواره لجريدة المصري اليوم بعددها الصادر الثلاثاء ـ أن يصوت له عدد كبير من أقباط إمبابة، مشيرا الى انه يُعرف بين الأقباط "بالسلفى
الإصلاحى"، وأنه فى حالة حوار معهم حتى من قبل أحداث امبابة.
وعن رفضه الترشح ضمن قوائم حزب النور السلفى، أكد أنه ضد الأحزاب ولا يميل إلى التحزب أو العمل داخل الجماعة، مشيرا الى أن كثيرا من علماء السلف ضد إنشاء الأحزاب ويلومون الدعوة السلفية لإنشائها حزباً سياسياً، موضحا أن الأحزاب قسمت السلفيين بإنشائهم أكثر من حزب.
وقال على إنه عرض على أمين حزب النور بإمبابة التنازل لدعم مرشح الحزب بالدائرة حتى لا تنقسم أصوات السلفيين، إلا أن الأخير طلب منه الانضمام للحزب وهو مارفضه حيث أن وجوده بالحزب قد يجعله على عداء بالمرشح الأنسب الذى قد يكون من خارج الحزب.

أهم الاخبار