رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النزهى:البلطجية أساءوا للثوار

الشارع السياسي

الاثنين, 07 نوفمبر 2011 16:23
الإسكندرية – شيرين طاهر

أكد المستشار سعد النزهى رئيس نادى النيابة الإدارية بالإسكندرية فى تصريحات خاصة لـ"الوفد" أن الوضع الآن فى مصر بعد تسعة أشهر من مرور الثورة يؤكد أنها فقدت جزءا من بريقها.

وقال "النزهى" إنه يرى رفقاء الثورة الذين انصهروا جميعا فى كيان قومى واحد وقد أصبحوا فرقاء الأهداف المقطعة عن جسد الثورة ينهشون تركة السلطة المنهارة .
وأوضح "النزهى" أنه يرى غشا وتدليسا فى  توصيف الثوار وفى جوازات المرور بالتحرير، فمن مظاهرات وهتافات

سلمية ولافتات إلى عنف مقهور أغلق مصالح ومحاكم وهدم أضرحة وكنائس وقطع طرقا وسككا حديدية وأتلف وأحرق واغتصب أمن الأمة فهى جماعات شتى لا تقدر على وحدة الكلمة التى يحتكرونها ويلبسونها سيوفا من خشب تبعث الضجيج والضجر وقلة القدر والقدرة .
وأشار إلى أننا نرى تبادلا للأدوار بين الثائر والبلطجى وغلبة الترهيب الجماعى لهيبة الدولة، ما رآه مشهدا دراميا
عن الكوميديا السوداء تلك هى الساحة المصرية الآن بكل أسى وأسف .
وقال النزهى "إننى أحلم بإجراءات ثورية جديدة تطوى التسعة أشهر الماضية وتأتى فى الزمن الجديد برئيس لمجلس وزراء بصلاحيات كاملة ومجلس مكتمل يشمل وزيرا للدفاع ووزيرا خبيرا ومقبولا للشرطة، ويبقى المجلس الأعلى للقوات المسلحة حاميا للشرعية الثورية حتى الشرعية الدستورية ولوطال الوقت وتضع الحكومة إعلانا دستوريا بأولويات التسلسل الطبيعى والواقعى للحياة السياسية بتشكيل لجنة تاسيسية لوضع دستور دائم نختارها الكيانات الإدارية والمهنية والمجالس الممثلة الجموع الشعب بنسب متوازنه، ووفقا لهذا الدستور المستقر يتم انتخاب أعضاء مجلسى الشعب والشورى ورئيس الجمهورية.

أهم الاخبار