رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بيريز: احتمالات شن هجوم على إيران تتزايد

الشارع السياسي

الأحد, 06 نوفمبر 2011 09:59
القدس - ا ف ب:

حذر الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز من ان "احتمالات شن هجوم على ايران" من جانب اسرائيل او دول اخرى "تتزايد"، وذلك قبيل تقرير متوقع صدوره عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي الإيراني.

وقال بيريز للقناة الثانية الخاصة في التليفزيون الاسرائيلي مساء السبت: إن "اجهزة استخبارات دول عدة التي تراقب تشعر بالقلق وتضغط على قادتها للتحذير من ان إيران على وشك الحصول على السلاح الذري".
واضاف "علينا ان نتوجه الى هذه الدول لضمان الوفاء بالتزاماتها لا بد من القيام بذلك، وهناك لائحة طويلة من الخيارات".
وأدلى بيريز بهذه التصريحات بينما يفترض ان تنشر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الثامن من نوفمبر تقريرا عن البرنامج النووي الإيراني، يقول خبراء إسرائيليون: إنه "ينذر

بالسوء".
وفي مقابلة اخرى صباح الاحد، قال بيريز: إن "الوكالة لديها أدلة على أن الإيرانيين سينتجون فعلا اسلحة نووية رغم انكارهم ذلك".
واضاف ان "الوكالة سمحت لإيران بالاستفادة من عنصر الشك وهذا التقرير سيزيل كل الشكوك اذا نشر"، داعيا إلى تعزيز العقوبات "الاقتصادية والنفطية" على إيران.
وأكد وزير الخارجية الإسرائيلي افيجدور ليبرمان ان تقرير الوكالة سيثبت "بما لا يقبل الشك" الاهداف العسكرية للبرنامج النووي الايراني.
وعبر عن امله في فرض سلسلة جديدة من العقوبات الدولية على طهران. وقالت "هاآرتس": إن تقرير الوكالة الذرية سيكون له "تأثير حاسم" على الحكومة الاسرائيلية.
وطرحت فرضية توجيه ضربة وقائية إسرئيلية الى
ايران من جديد في الايام الاخيرة في تسريبات الى وسائل الاعلام التي تحدثت عن انقسام في الحكومة في هذا الشأن.
ونفى وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الاثنين معلومات اوردتها وسائل الإعلام الإسرائيلية تؤكد انه اتخذ مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قرارا بضرب ايران رغم معارضة قادة الجيش والاستخبارات.
وقال باراك: "لا تحتاج ان تكون عبقريا لتفهم انه في 2011 في اسرائيل لا يستطيع شخصان ان يقررا التصرف بمفردهما".
الا انه اضاف "قد تنشأ اوضاع في الشرق الاوسط تفرض على إسرائيل الدفاع عن مصالحها الحيوية بشكل مستقل بدون ان تحتاج للاعتماد على قوى اقليمية او غيرها".
وذكرت "هآرتس" ان غالبية الاعضاء ال15 في الحكومة الامنية الإسرائيلية يعارضون حاليا شن هجوم على إيران. ووحدها هذه الهيئة تستطيع اتخاذ قرار على هذه الدرجة من الخطورة.
ويؤكد مسؤولون إسرائيليون ان الدولة العبرية لا تستطيع شن عملية كهذه بدون التنسيق مسبقا مع الولايات المتحدة وبدون ضوء اخضر منها.

أهم الاخبار